قصص نجاح مغربيات في الخليج...ناجحات لا "عاهرات"!

04 ديسمبر 2015 - 23:59

حين يتم الحديث عن امرأة مغربية مقيمة في الخليج، غالبا ما تتبادر إلى الذهن تلك الصورة النمطية التي تعززها بعض وسائل الإعلام سواء من خلال أخبار أو أعمال فنية تضع المغربيات في خانات معينة إما كـ”مقبلات على السحر والشعوذة أو كممتهنات للدعارة…”، وغيرها من الصور السلبية التي يحاول البعض إلصاقها بالمغربيات دونا عن باقي النساء.

بعيدا عن تلك الصور النمطية، تبرز اليوم في عدة بلدان خليجية العديد من “البروفايلات” النموذجية والمشرفة لنساء مغربيات نجحن في إثبات كفاءتهن وفي شغل مناصب هامة في القطاعين الحكومي والخاص.
نساء مغربيات من مختلف المجالات، منهن الطبيبات والمستشارات القانونيات، والواعظات الدينيات، وسيدات الأعمال، والإعلاميات، والفنانات، ومصممات أزياء، والموظفات والأطر في مختلف المؤسسات العمومية والخاصة، وغيرهن من النساء اللواتي نجحن في بناء صورة مشرقة لمغربيات يلعبن دور السفيرات لبلدهن في بلدان الخليج حيث تميزن رغم التنافس القوي بينهن وبين العديد من الجنسيات من مختلف أنحاء العالم.
“أخبار اليوم” تحدثت إلى عدد من المغربيات المقيمات في الخليج وتقدم في عدد نهاية الأسبوع الجاري مجموعة من البروفايلات المتميزة لنساء مغربيات حاضرات بقوة في مختلف المجالات في الخليج وخصوصا الإمارات العربية المتحدة التي تعتبر أكبر تجمع للجنسيات العربية والأجنبية في العالم العربي.
من حنان بن خلوق، التي تدير في الإمارات شركتها الخاصة “الريادة المستدامة” التي تقدم استشارات في مجال إدارة وتطوير الرأسمال البشري، والمهارات القيادية وروح المقاولة، مرورا بمنى العباسي المقاولة التي نجحت في غضون اقل من ثلاث سنوات في التأسيس لمشروع لمستحضرات التجميل المغربية الذي اختير كواحد من اهم 18 مشروعا نسويا في العالم من طرف جائزة “كارتييه للمبادرات النسائية”، والفنانة ميساء مغربي التي تعرف اليوم كالممثلة صاحبة أعلى أجر في الخليج، وصولا إلى مريم سعيد، الإعلامية المغربية التي تطل على الجمهور العربي عبر واحدة من أهم القنوات العربية “mbc” من خلال برنامج “ET بالعربي” النسخة العربية لواحد من أشهر برامج الفن والمشاهير في العالم.
ريبورتاج “أخبار اليوم” يتطرق لقصص نجاح هؤلاء النساء وغيرهن كثيرات ممن يشهد لهن اليوم بكفاءتهن واللواتي وإن فرقتهن مجالات العمل يجمعهن هاجس تمثيل بلادهن أحسن تمثيل في بلدان الإقامة وتقديم صورة مشرفة للمرأة المغربية.

الريبورتاج في عهد نهاية الأسبوع من جريدة “أخبار اليوم”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حنان بن خلوق منذ 5 سنوات

شكرا على الالتفاتة لنا هنا بالخليج لكن عنوان المقال جد مستفز ولاأرى ماالمغزى منه.

jalal منذ 5 سنوات

tahiya lkol bnt lmarib rakom charfto bladna o lah i3tikom l3z

Mouna منذ 5 سنوات

A toi youssef moi aussi j ai une fille qui travaille à dubai ,mariée et a un enfait elle est ingénieur et travaille au sein d une grande société multinationale pr te dire grâce à sa compétence lhamdoullah elle a été nomée résponsable régionale elle gére une équipe de 120 employés je suis trés fiére d elle et fiére d être marocaine i

Mouna منذ 5 سنوات

A toi youssef moi aussi j ai une fille qui travaille à dubai mariée a un enfant ,elle est ingénieur et elle fait résponsable régionale au sein d une grande société multinationale ,je suis trés fiére d elle et fiére d être marocaine

حنان منذ 5 سنوات

المغربيات المقيمات خارج وطننا الحبيب، ولا سيما دول الخليج هن مفخرة المغرب بالمناصب المسؤولة التي يحتلنها ، هن ناجحات ، مسؤولات ، ذكيات ، قويات ، أحب من أحب وكره من كره

IMAD منذ 5 سنوات

ET NOUS SOMMES FIER DE VOUS

استيلو احمىر منذ 5 سنوات

الحمد لله...و نحن بكن نفتخر و دمتن رافعات لرؤوس المغرب و المغاربة

فاطمة الزهراء منذ 5 سنوات

الظاهر عليك يا يوسف أنك رجل فاشل في حياتك وتكن للنساء كراهية لا حدود لها

youssef منذ 5 سنوات

Wa bayn l3arboun koun jebto ghi chi wahda bent darhom ngolo makayn bass. Wa bazzz

Bouchra منذ 5 سنوات

Bravo et bonne continuation

سعاد العربي بطي منذ 5 سنوات

سعاد العربي بطي رئيس مجلس ادارة المنظمة العربية للتدريب وتنمية الموارد البشرية بالقاهرة مغربية وافتخر

التالي