تقرير: 109 من الصحفيين السجناء هذه السنة يعملون في الإعلام الإلكتروني

17 ديسمبر 2015 - 13:30

لا تزال عدد من التقارير التي ترصد وضع الصحافيين في المنطقة العربية ترسم صورة سوداوية عن واقع المهنة، وتؤكد أن مناخ الخوف مستمر في أوساط الإعلاميين في مختلف دول العالم، فضلا عن أن حكومات عدد قليل من البلدان تواصل اللجوء إلى سجن الصحافيين بصفة منهجية بغية إسكات النقد الموجه إليها.

تقرير “لجنة حماية الصحافيين” سجل أن 199 صحافيا دخلوا السجن بسبب عملهم في عام 2015، مقارنة مع عددهم الذي بلغ 221 صحفياً سجيناً في العام الماضي، حيث أن الصين زجت ب49 صحافيا إلى السجن لتحتل الصدارة بهذا العدد، تليها مصر التي تشهد تدهورا أشد سرعة في حرية الإعلام، وتحتجز 23 صحافيا وتستخدم ضدهم ذريعة الأمن القومي لقمع المعارضة.

ويذكر “cpj”  أن 109 من الصحفيين السجناء يعملون في وسائل الإعلام الإلكترونية، في حين يعمل 83 آخرين هم في وسائل الإعلام المطبوعة.

ويبرز المشرفون على هذا التقرير الخاص أن إحصاء الصحفيين السجناء يشمل فقط الصحفيين المحتجزين لدى الجهات الحكومية، ولا يتضمن الصحفيين المختفين أو المحتجزين لدى جماعات غير حكومية، وتُقدّر لجنة حماية الصحفيين أنه يوجد 40 صحفيا على الأقل في عداد المفقودين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويُعتقد أن العديد منهم محتجزون لدى جماعات من بينها تنظيم الدولة الإسلامية.

 

 

 

كلمات دلالية

مصر
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي