الهلالي للبودشيشيين: توصيفي للزاوية بـ"بويا عمر" شائن وأنا أعتذر

26 ديسمبر 2015 - 10:10

اعتذر امحمد الهلالي، القيادي في حركة التوحيد والإصلاح، عن وصفه للزاوية البودشيشية بـ”بويا عمر” ودعوته إلى إغلاقها في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وكتب الهلالي، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “أثارت تدوينة لي حول ما يجري بالموسم الصوفي بمداغ أثارا لم أكن أقصدها، خاصة أنها جاءت في لحظة انفعال ناتجة عن استفزاز الإعلام الاستئصالي المعادي لكل ما هو ديني وقيمي، وما تضمنه من متاجرة وتمييز حتى داخل مكونات التصوف نفسه، لذا أعرب عن أسفي لكل من تضرر من التقديح غير المقصود، وأعتذر عن ذلكم التوصيف الشائن”.

من جهته، كتب عبد الرحيم الشيخي، رئيس حركة التوحيد والإصلاح، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “الإخوة في الطرق الصوفية، ومن بينها الطريقة القادرية البودشيشية، إخوان لنا في الدين؛ نعتقد أننا وإياهم على خير ما دمنا متمسكين بما يدعو إليه ديننا من حسن خلق وسلامة صدر وسعي لتحري الحق والصواب”، مضيفا: “نختلف معهم في أمور ويختلفون معنا، ونسعى للتعاون معهم على كل ما فيه بر وتقوى”، يقول الشيخي مستدركا  تصريحات الهلالي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سعيد عبد الكريم ح منذ 5 سنوات

هو إعتذارك، ، من موقعك هذا خطأ سياسي وليس ديني ، تعني ببويا عمر حمقى ، لا تخشى على مقاعدكم هؤلاء المجانين ليس لهم هدف سياسي ليضيقوا عليكم ـ ـ ـ يذكرون الله حتى الجنون، ويحبونكم لطيبوبتهم، أما قول نافخ الكير "حق لا غبار عليه لم الإعتذار"، فليس لك دليل إلا نقل النصوص المبثورة، وليس في جعبتك رأي وعقل مستقل ..... بل " إن على الحق نور" ، هؤلاء دعوا لكم الكراسي ورفعوا أكفهم للسماء أن يعينكم على حفظها من الزلل وأن يتولاها خيارنا .... فالزم ، وكفانا قذفا دون تفسير وحجة وبيان، وحسب حكم نقلك عليهم فيجب الحكم على واقع المنتسبين للإسلام المخطئين هو إغلاق كل مصدر للإسلام .... ستنفرون الجيل القادم المثقف من كل ما يخرج من عند أتباع الإسلام ... لا نكن أداة تدمير رخيصة في يد لأعداء أعداء الإسلام لنزل حجاب العجب والظاهر، ولننظر للذكر وليس المنظر ، مثال هذا الفيديو لمن ألقى السمع ، من الأحمق ؟ هذا الذاكر أم مظهره ؟ ، لقد رتلها : إنما أنا بشر مثلكم ........ من أنط محب أو متعاطف أو مع جمع الكلمة "

Benlahcen منذ 5 سنوات

يا اخي غفر الله لك،انت لا يعجبك العجب و لا الصيام في رجب،و ما اراك الا فتانا ميالا الى الفتنة و اتق الله في عباده...هل انت موكول لك حساب سرائر الناس ام انك مطلع على الغيب،..و ما احسبك الا ميالا للفتنة التي ستحترق بنارها،...

عبد الحكيم القادري منذ 5 سنوات

أؤكد من خلال هذا المنبر النير أن الطريقة القادريةالبودشيشية طريق التربية والإصلاح ومنبع التحقيق والتصديق فروادها أناس من شتى الطبقات الاجتماعية تتخللها ثلة من جهابذة العلم والثقافة يجتمعون علىى ذكر الله بصحبة عارف بالله يدلهم على الله حتى يبلغوا بذالك أعلى المراقي ويصبحوا بذالك علماءعاملين فشتان بين بويا عمر والزاوية القادرية فهذه الأخيرة قوامها السنة والكتاب وإخراج الناس من الضلالة إلى النور وإرساء الأخلاق الحسنة والروح التسامح والمحبة بين جميع خلق الله دون امتياز كما ثبت عن رسول الله صلعم والحديث طويلعبد الحكيم القادري

سفيان المحمدي منذ 5 سنوات

لم الاعتذار عن كلمة حق لا غبار عليها؟! فوجه الشبه بين المكانين كبير، ويلتقيان في مصب واحد وهو استغلال الجهل المستشري في المجتمع المغربي، فإذا كان اعتذارك لارضاء احد ما فهي مصيبة، وان كان لتهديد تعرضت له فمصيبتان، لان لسان حالك -في هذه الحالة- يقول: لا مبادئ لي ولا قيم اثبت عليها، و إنما أنا امرؤ يبحث عن الشهرة فقط.

التالي