مزواري: تصفية لاسامير إبادة للعمال وعلى الحكومة أن تعتذر

21 مارس 2016 - 18:40

قررت المحكمة التجارية في الدارالبيضاء، اليوم الاثنين، تصفية شركة « لاسامير » بعد تراكم الديون عليها.

وأثار الحكم مخاوف لدى عدد من النقابيين والفاعلين السياسيين من المصير الذي ينتظر عمال وأطر الشركة.

[related_post]

في هذا الصدد، قال مهدي مزواري، النائب البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في المحمدية، إن « حكم المحكمة التجارية هذا الصباح بالتصفية القضائية لشركة « لاسامير » يبيد أكثر من 6000 عامل وإطار، ويرمي بهم إلى المجهول، ويضع البلاد فريسة بين أيدي المضاربين الجدد في المحروقات ».
وأضاف مزواري أن « المغرب اليوم  قرر قتل الصرح وتصفيته عوض محاكمة المسؤولين عن حالة الخراب التي وصل إليها، والذين راكموا الثروات وهربوا الأموال أمام أعين الجميع ».

وكشف مزواري أنه سيطالب الحكومة بالاعتذار عن كل الالتزامات التي قدمتها والتي أعطت الأمل في أن « مصفاة « سامير » لن تصفى بدورها، وأن حقوق العمال مكفولة، وتكرير البترول خيار استراتيجي ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

الحر منذ 8 سنوات

كلهم بحال بحال لا بنكيران ولا غيرو الشعب هو الضائع في الاخير هاد الموظفين والعمال فين غيبشو كل واحد كي فكر غير في مصلحتو

زائر غريب منذ 8 سنوات

برافو الى حكومة السيد بنكيران الى الامام قصد استرجاع كل ما سلب في الحكومات السابقة. و هدا الكلام ديال مهدي مزواري يقولو للحكومات السابقة

ياسين مكناس منذ 8 سنوات

ما فعلته الحكومة هو الصواب اما الاعتدار فهو دين على حكومة الاتحاد والاستقلال لعمال لسامير خاصة وللمغاربة عامة

youssef منذ 8 سنوات

هاد الكلام يقولو لراسو او الحزب ديالو لي كان حاكم قبل او لي كان تيلعب بهاذ الكورة ديال العافية اما هاذ الحكومة راه مدارت هي دكشي لي قدت عليه

التالي