"الحكومة الألمانية تضع حدا لمجانية "الأطوروت

26 يناير 2017 - 10:00

صادق  مجلس الوزراء الألماني يوم أمس الأربعاء في اجتماع له  بالعاصمة برلين، على قانون يقر أداء تعريفة سنوية  مقابل استعمال الطرق السيارة في البلد والتي يبلغ طولها حوالي 13 ألف كيلومتر.وسيبدأ العمل بالقانون الجديد إبتداءا من سنة 2019.

ويضع القانون الجديد حداً لعشرات السنين، التي كان فيها التنقل باستعمال “الأطوروت” مجانياً للجميع باستثناء شاحنات النقل. وبحسب تقديرات الحكومة الألمانية يرتقب أن تجلب التعريفة الجديدة مداخيل للدولة  قدرها 524 مليون أورو.

وسيكون الأداء عن طريق رسم سنوي “Vignette”  يتراوح مبلغه بين 67 و 130 أورو،على أن يؤدي السياح مبالغ تترواح بين 2,5 أورو و25 أورو بحسب عدد الأيام التي سيقضونها بالبلد.وسترتفع هذه  الرسوم أو تنخفض حسب نوع السيارة المستعملة وكمية ثاني أوكسيد الكربون التي تخلفها في الجو.

ولتفادي ردود فعل رافضة للقرار داخليا، قررت الحكومة الفيدرالية الألمانية تعويض المواطنين  الألمانيين عن تكلفة “الأطوروت” عن طريق تخفيض الضريبة السنوية  للتنقل على السيارة،وهو ما يُفهم منه أن المستهدف من فرض هذه التعريفة هم الأجانب الذي يستعملون الطريق السيار بألمانيا وليس مواطني هذا البلد.

وكان وزير النقل الألماني أليكسندر دوبرينت من أشد المدافعين على سن مثل هذا القانون، وكان يدافع عن موقفه بقوله :”كيف يدفع الألمانيون مبالغ مالية لاستعمال الطريق السيار في كل البلدان الأوربية التي يسافرون إليها،  بينما عندما يحل الأوربيون بألمانيا، يمرون عبر طرقها مجانا ولا يساهمون في مصاريف إصلاحها”.

وخلف قرار الحكومة الألمانية ردود فعل رافضة للقرار خاصة من طرف الدول التي تتواجد على الحدود مع ألمانيا.

والتقى يوم أمس ببروكسيل، ممثلو دول النمسا وفرنسا وهولندا وبولونيا وجمهورية التشيك من أجل تدارس خطوات موحدة للرد على قرار الحكومة الألمانية.ويرتقب أن يلجؤوا إلى القضاء لإلغاء هذا القرار الذي اعتبروه تمييزي لأنه يضرب مبدأ  المساواة بين مواطني الإتحاد الأوربي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي