مغربي ضمن عصابة سرقت مبلغ 250 مليون من مسن إيطالي

21 يوليو 2017 - 16:59

اعتقلت الشرطة الإيطالية، أمس الخميس، بمدينة أوسطا مواطنا مغربياً يدعى نور الدين (ب)، وذلك بعدما أثبتت التحقيقات ضلوعه في سرقة ضخمة قام بها رفقة ثلاثة أشخاص.
وتمكن المغربي، الذي لم يتضح بعدُ دوره في العملية، رفقة شركائه بسرقة مبلغ 230 ألف أورو (حوالي 250 مليون سنتيم) من رجل مسن.
وكان أحد الأشخاص الأربعة على علاقة بالضحية، وتمكن من كسب ثقته حتى وصل به الأمر إلى الكشف له عن المكان الذي كان يخبىء به المبلغ، الذي هو عبارة عن ما ادخره الشيخ طوال عشرات السنين من العمل والكد.
وعقد الأمن بمدينة أوسطا ندوة صحفية كشف فيها بعض تفاصيل هذه العملية، والطريقة التي تمكن بها الجناة من تنفذها.
وتقدم أحد الثلاثة إلى منزل الكهل، واقترح عليه زربية للبيع، وفي نفس الوقت الذي كان مشغولاً مع الأول تدخل الآخران وسرقا المبلغ ثم اختفى الجميع حيث نقلتهم سيارة كانت تنتظرهم عند مدخل البيت.
وطالب رجال الأمن في الندوة الصحفية، التي عقدوها الإيطاليين، خاصة كبار السن الفئة التي يستهدفها اللصوص والنصابون كثيراً، بالتقدم بشكاية في الحين في كل مشكوك فيه وبعدم كشف مكان مدخراتهم لأي كان.
وتقوم الشرطة الإيطالية، بين الفينة والأخرى، بحملات توعوية لفائدة المسنين لتنبيههم إلى حيل النصابين، وإلى توخي الحذر والاتصال بالأمن عند تقدم كل شخص مشكوك في أمره إلى البيت.
وتسجل إيطاليا سنوياً حالاتٍ كثيرة يتعرض فيها المسنون للسرقة أو الاحتيال بسبب هشاشتهم، ويدفعهم الخجل إلى التكتم على ما تعرضوا له.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.