شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

amarouchine منذ 7 سنوات

الم يقولو ا ان في مصر شعبين لكل واحد منهما رب، فاي جنة تستقبل شهداء هذا الجانب وشهداء الجانب الاخر. كفانا من تدنيس كلمة شهيد التي يختص بها القلة القليلة من عباد الله الذين قبل ان يقتلوا في ساحات الوغى كانوا لله عابدين. اليوم كل من يموت او يفجر نفسه او يقتل في قمع الناس او نتيجة غدر او ارهاب يقال له شهيد.حتى لو كان قبل ذلك من الكارهين والجاحدين للخير ، وما بالك من الذين كانوا معتدين او ظالمين.