الرباح:دِيرُو الرياضة باشْ تقتاصْدو المازوطْ

22 نوفمبر 2014 - 21:54
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

rachid منذ 6 سنوات

bravo rabbah les marocains payent des millions pour acheter des voitures et refusent d'ajouter quelques dirhams et de changer leur habitudes .continue ces critiques montrent que'ilya beacoup d'égoistes dans notre pays et nous avons besoin d'educations de nouveau tous le monde demande (alislah) mais pas dans son domaine seulement pour les autres quel peuple!!!!

عمار منذ 6 سنوات

لم اقتنع يوما ولن اقتنع بخطاب السيد الرباح، رغم تعاطفي مع حزبه في كثير من المواقف. الا ان السي الرباح لم اسمعه في مثل هذه اللقاءات يتحدث عن قطاعه واشكالياته البنيوية من طرق مغشوشة، وقناطر تتهاوى عند اولى قطرات المطر، وفوضى القطارات والوسخ الذي يعتريها ، اما شركة لارام فحدث ولا حرج .اما الحديث عن صندوق المقاصة فيبدوا انه اصبح مكان الهاربين من الصراحة بالفشل وعدم النجاعة في اتخاذ قرارت حاسمة . لو كان من يجب اخراجه من الوزارة ، كان السي الرباح اولى، وكان افضل لبنكيران ان يضع مكانه المهندس اعمارة الذي يعمل كثيرا ويتكلم قليلا ، وان تكلم كان في قطاعه ، اما الرباح ربما كان الاولى تكليفه رىيسا لديوان احدى الوزارات وليس وزيرا

التالي