المغاربة ورشوة رجال الأمن

23 يناير 2015 - 12:47
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محمد منذ 6 سنوات

من أعطى الرشوة مجرم حقير و من قبض الرشوة مجرم حقير كذلك

د ـ محمد بلمحجوبي منذ 6 سنوات

خبر عاجل : ناقوص الخطر محاربة الرشوة وتعزيز النزاهة ضرورة تعزيز القدرات المؤسساتية بالمغرب من أجل تقوية النزاهة بالقطاع العام وانخراط المواطنين في المحاربة القانونية و السياسية و الادارية و الاجتماعية و الاقتصادية لآفة الرشوة ـ ضرورة تحويل المبادئ الدستورية إلى استراتيجيات فعالة ، في بعض مؤسسات الدولة،و تطوّر الإطار القانوني والسياسي والمؤسساتي، و العقلية السائدة، و مشاركة المواطنين في تعزيز النزاهة ـ.. ضرورة دور المؤسسات التعليمية الوطنية في تربية و تعليم مبادئ تخليق الحياة العامة ضرورة تخليق الحياة السياسية لدى الاحزاب الوطنية و جمعيات المجتمع المدني ـ ضرورة الشفافية وتبسيط مساطر الولوج إلى المعلومة، والرفع من مستوى الحوار بين الحكومة والمواطنين ـ ضرورة انشاء بوابة إلكترونية لتعزيز النزاهة ، من خلال ثلاثة أهداف أساسية: الأول هو تمكين المستخدِم من الوصول السريع والفعال وبدون عناء إلى البوابة باعتبارها أولى مصادر المواطنين للحصول على الخدمات والمعلومات ذات الصلة بالنزاهة في المغرب، والثاني هو إنشاء مرجع إلكتروني خاص بخدمات ومعلومات النزاهة في المغرب باعتبارها بوابة النزاهة الوطنية، والثالث هو إنشاء نظام فعال لتلقي شكاوى المستخدمين عبر الانترنت. ومن الأمثلة ، توجد النافذة الإلكترونية لتلقي شكاوى المواطنين والإبلاغ عن حالات الفساد. ان وضعية تفشي الرشوة بالمغرب تتطلب تدخلا عاجلا بوضع برنامج عاجل للسلطات المعنية بالأمر لرفع الظلم و المعانات اليومية عن المواطنين الحضريين و القرويين ، خاصة وان هده الافة مرض خطير يعرقل التنمية بالمغرب بتفويت اموال باهظة عن الدولة ، ومن الناحية الاخلاقية فان الراشي و المرتشي لاثقة فيهم لأنه بإمكانهم بيع الدولة وخيانتها و لا يتوفرون على أي ضمير مهني و اخلاقي ووازع وطني لدا ينبغي التصدي لهده الافة الخطيرة التي تنخر المجتمع بكل قوة ـ .

التالي