أول قرار يتخذه العثماني كان هو إبعاد بنكيران من الأمانة العامة

11 ديسمبر 2017 - 00:02

بدأ سعد الدين العثماني عهده الجديد في قيادة الحزب، بتصفية تركة ابن كيران في الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، حيث لم يقترح اسم الأمين العام السابق لعضوية الجهاز التنفيذي للحزب.

كما أقصى العثماني عبد العالي حامي الدين وجامع المعتصم واخرون، رغم أن جامع وقف على الحياد النسبي اتجاه الصراع الذي كان محتدما حول الولاية الثالثة، في حين وضع العثماني أسماء مغمورة واُخرى موالية له في الأمانة العامة.

وقال مقرب من بنكيران ل”اليوم 24″، تعليقا على أول قرار يتخذه الأمين العام للحزب “كان من باب الوفاء و”الصواب” على الأقل أن يقترح سعد الدين اسم رفيقه بنكيران ويتركه بعد ذلك يعتذر إن هو أراد، لكن أن يسقط اسمه من لائحة الأمانة العامة للحزب، وهو الذي قال قبل أسبوع إن بنكيران سيظل زعيما في الحزب، فهذا يكشف معدن الرجل في الساعة الاولى لتوليه الأمانة العامة للحزب، الله يرحم ضعفنا”.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

المعقول هو لدايم منذ 3 سنوات

مبروك والف مبروك...عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم....خدوا الكراسي....خدوا المناصب....لكن ...انتهى الكلام

عمر منذ 3 سنوات

اودي دبا ملي مشى السي بن كيران . مابقى للسياسة طعم .اديرو ف لحزب البي جي دي اللي بغاو .. راه غدي اولي هدا الحزب مثل الاتحاد الاشتراك و الحركة و غيرها منبوذ .

احمد منذ 3 سنوات

هذا ليس ضعف هذه سياسة.تعليمات يطبقها هؤلاء على أولئك الثورة تاكل أبناءها يا حبيبي

Simo منذ 3 سنوات

اربع سنوات من تدرواشيت و النعاس، و اللي بغاها المخزن عبر اخنوش هيا اللي تكون

التالي