الصحة في حالة ارتباك منذ إعفاء الوردي

13 ديسمبر 2017 - 21:00

منذ إعفاء وزير الصحة، الحسين الوردي، إثر تحقيقات مشروع الحسيمة-منارة المتوسط، تعيش وزارة الصحة حالة ارتباك، خاصة أن هذا القطاع المهم لم يفقد فقط الوزير، إنما أيضا الكاتب العام، عبد العلي العلوي بلغيتي، الذي أعفي بدوره بسبب التحقيقات.

حاليا، يتولى مدير الموارد البشرية بالنيابة منصب الكاتب العام بالنيابة، فيما تم نقل الكاتب العام السابق للعمل موظفا في المعهد الوطني للصحة العمومية.

وتفيد مصادر بأن الوزير عبد القادر عمارة، الذي تولى مسؤولية القطاع إلى حين تعيين وزير جديد، يتولى، فقط، التوقيعات والرد على الأسئلة التي تهم القطاع في البرلمان، فيما مختلف المشاريع والبرامج والمبادرات شبه متوقفة.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

driss idrissi منذ 3 سنوات

كان من احسن الوزراء وبما ان بن كيران نوه به في جلسة برلمانية فكان من المغادرين لم ولن اتحزب ولكن الوردي احسن من اكثرية وزراء العدالة و التنمية واحسن لفتيت الذي كان وليا ولم يستطع حل مشكل النقل العمومي بالرباط العاصمة ,ولازال ,ولم لم متهم بوليف بالعجز للقضاء عاىالخطافة باعطاء الرخص للشباب و القضاء على المؤدونيات بتعويمها بالعرض والطلب انه المغرب ولست ادري أقاطن أنا أم مواطن ؟؟؟

علال كبور منذ 3 سنوات

رجل ذهب ضحية لوبي الدواء والمصحات التجارية

التالي