القضاء الإيطالي يبرىء صحافياً وصف المسلمين ب"اللقطاء"

18 ديسمبر 2017 - 21:30

أصدرت محكمة مدينة ميلانو، صباح اليوم الاثنين، حكمها في قضية توبع فيها صحفي إيطالي يدعى “ماوريسيو بيلبييترو”، بتهمة إهانة الديانة الاسلامية.

وكان المدير السابق ، لجريدة “ليبيرو” اليومية، قد نشر، بتاريخ 14 نونبر 2015،  افتتاحية  نارية تحت عنوان عريض “BASTARDI ISLAMICI “، أي “اللقطاء الإسلاميين” أو “لقطاء الإسلام”، وذلك على بعد يومٍ واحد من الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسرح الباتكلان بباريس والذي أوقع عشرات القتلى، هذا العنوان  إعتبرته أوساط كثيرة عنواناً مستفزاً، مهيناً للديانة الإسلامية ومحرضاً على الكراهية ضد المسلمين.

وكان وراء رفع الدعوى القضائية ضد الصحيفة الإيطالية الصحفي “نوغارا نوتاريانّي طوامّوزو”، هذا الأخير اعتبر  أن “عنوان ” ليبيرو”  يعتبر فعلاً جنائياً خطيراً ..وتحريضاً ضد الآخرين بسبب ديانتهم”.

ومثُل “بيلبييترو”،  أمام محكمة ميلانو بتهمة “إهانة أحد الديانات بشتم معتنقيها”، وهي التهم المنصوص عليها في المادة 403 من القانون الجنائي الإيطالي. كما اعتبر المدّعي أن الإفتتاحية خرق سافر للقانون 205 الذي صدر سنة 1993، والمسمى “قانون مانشيني”، والذي يمنع التمييز على أساس ديني أو عرقي.

وطالب المدعي العام بإدانة الصحفي بغرامة مالية حددها في مبلغ  8300 أورو أي حوالي 90 ألف درهم، لكن بيلبييترو دافع عن نفسه أمام المحكمة بالتأكيد على أن المقصود بكلامه هو “الإرهابيين وليس كل المسلمين”.

وبعد التداول في هذه القضية، والاستماع للصحفي والمدعي  ومسؤولين عن “اتحاد الجمعيات الاسلامية لميلانو ومونزا”، قضت محكمة ميلانو بتبرئة الصحفي المثير للجدل، من التهم الموجهة له.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي

عاجل

تسجيل 9428 إصابة جديدة بكورونا و1766 حالة شفاء و27 وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية X