ترمب يكشف استراتيجية إدارته للأمن القومي الأميركي

18 ديسمبر 2017 - 21:52

كشف الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن استراتيجية إدارته للأمن القومي الأميركي.

وقال ترمب إن السياسات الأميركية السابقة أدت لسيطرة “داعش “على مناطق واسعة في الشرق الأوسط. مشيراً إلى أن الإدارة الأميركية السابقة مسؤولة عن الاتفاق النووي “السيء” مع إيران. ونوّه ترمب إلى أن داعش خسر تقريبا كل ما سيطر عليه من أراض في سوريا والعراق. وأضاف ترمب قائلاً: “نأمل أن تؤدي سياستنا الأمنية لسلام دائم وقوي”.

كما أكد الرئيس الأميركي أن الحرس الثوري الإيراني يدعم الإرهاب، لذا فرضت أميركا عقوبات عليه.

من جهة أخرى، أشار ترمب إلى أن بلاده قد فرضت أشد عقوبات على كوريا الشمالية على الإطلاق. وتابع: “ما زال أمامنا عمل ننجزه لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية”.

وأكد ترمب أن البلدان الثرية يجب أن تسدد للولايات المتحدة تكلفة الدفاع عنها. فيما أعلن ترمب أن بلاده تواجه تهديدات من أنظمة مارقة و#منظمات_إرهابية وإجرامية. وصرّح أن الاستراتيجية الأمنية تتضمن خططا جدية للدفاع عن أرضه.

واتهم الرئيس الأميركي كلاً من روسيا والصين بتهديد مصالح بلاده، مؤكدا أن المعلومات التي قدمتها واشنطن لموسكو قد أنقذت حياة الآلاف في روسيا.

وكشف ترمب أن الاستراتيجية الأمنية تعمل على منع الفكر الإسلامي المتطرف من الوصول لأميركا.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي