بعد مهاجمته من طرف جماهير "الأسود".. الحدادي يرفض الحديث إلى الصحافة المغربية

19 ديسمبر 2017 - 17:42

فضل منير الحدادي، لاعب فريق آلافيس الاسباني والمهاجم السابق لبرشلونة، عدم الحديث إلى الصحافة المغربية، عقب مهاجمته من طرف جماهير المنتخب الوطني بعد تفضيله المنتخب الاسباني، قبل أن يعبر عن رغبته في الالتحاق ب”الأسود” نتيجة تهميشه من طرف مدرب “لاروخا”.

ورفض الحدادي التواصل مع “اليوم 24” لتسليط الضوء على قرار رغبته في اللعب للمنتخب الوطني، الذي ضمن المشاركة في نهائيات النسخة المقبلة لكأس العالم، المزمع تنطيمها بروسيا الصيف المقبل، والتي أوقعته قرعتها مع منتخب الجارة الشمالية للمغرب.

وعمد الحدادي إلى قطع الاتصال وإغلاق الهاتف في وجه “اليوم 24” بمجرد معرفته بطبيعة المتصل، في سلوك ينم عن عدم الاحترافية، في وقت لايتردد فيه في الحديث إلى وسائل الإعلام الإسبانية.

وهاجمت شربحة عريضة من جماهير “الأسود” لاعب برشلونة السابق بعدما عبر عن ندمه، مبديا رغبته في الحصول على الجواز الرياضي حتى يتسنى له المشاركة في “المونديال” بعد التهميش الذي طاله من طرف مسؤولي المنتخب الذي فضله، في وقت سابق، على المنتخب الوطني.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Pako منذ 3 سنوات

ممكن الإستفادة منه لأنه يعرف الكرة الاسبانية لكن ماذا بعد إنتهاء المونديال

محمد بورزامة منذ 3 سنوات

كل من ليست له غيرة على هذا الوطن الغالي على قلوبنا ما يستهل يأتي اليه ولا ينفع الندم بعد الخيانة

علي ناصر منذ 3 سنوات

الحدادي ما زال يتردد، وخاف ان يدلي بتصريح للصحافة المغربية تجعله خارج المنتخب الإسباني بصفة نهائية، اما القول انه يريد اللعب للمغرب فهذا مجرد أمنية وما اظن انها ستتحقق له، لقد اختار وعليه ان يتحمل اختياره

hassane bendriss منذ 3 سنوات

نحن المغاربة ولله الحمد كرماء سمحاء من فضلكم وجب علينا تصحيح الاخطاء و ان الوطن غفور رحيم

LE MONTAGNARD منذ 3 سنوات

LE MAROC N A PAS BESOIN DE LUI LE MAROC EST DEJA QUALIFIE ET IL DOIT RECOMPENSER LES JOUEURS QUI ONT SACRIFIE LEURS TEMPS AVEC L EQUIPE NATIONALE IL FAUT LE LAISSER A L ECART

TEACHER منذ 3 سنوات

ونحن كذلك نفضل طي هذا الملف و عدم الحديث عمن فضل اللعب لمنتخب آخر .

التالي