الداخلية تدافع عن"رجالها" وتربط فاجعة بولعلام بـ"اللهفة"

21 ديسمبر 2017 - 20:01

دافعت وزارة الداخلية عن رجالها وربطت ضمنيا أسباب فاجعة سيدي بولعلام، التي راحت ضحيتها 15 امرأة، بـ”اللهفة” التي أدت إلى تدافع شديد نجمت عنه ضحايا.

نور الدين بوطيب، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، اعتبر خلال أجوبته عن تساؤلات البرلمانيين أول أمس الثلاثاء داخل لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب، أن نتائج البحث القضائي والبحث الإداري، ستعلن قريبا، مؤكدا في هذا الصدد أن ما راج من تقصير السلطات المحلية في ضبط العملية وتأطيرها لا يصح، محتجا بكون الأخيرة وفرت عددا أكبر من عناصر القوات العمومية مقارنة مع السنة الماضية، رابطا ما حدث بـ”رغبة النساء في الاستفادة من المساعدات في نفس الوقت خشية نفاذها”، مضيفا أن من بين النساء اللواتي كن يرغبن في المعونة، “من تمتلك ثلاثة منازل ومن تشغل عندها خمس خادمات!”

بالمقابل كشف أن الحكومة ستعمل على إجراء تعديل مستعجل على المرسوم يتحدث عن الإحسان العمومي وجمع التبرعات، لكنه يغفل التطرق إلى كيفية توزيعها وشروط ذلك والطرائق الممكنة وفق ما تقتضيه ظروف ذلك.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

نجيب محفوظ منذ 3 سنوات

نعم اللهفة لو نظموا أنفسهم. ....

علال كبور منذ 3 سنوات

الدولة العميقة لا تعرف هل هناك شعب لانها غير مرتبطة بالانتخابات وأصوات المواطنين وإرادتهم

التالي