تحديا للقرار الأممي .. دولة أخرى تقرر نقل سفارتها إلى القدس

25 ديسمبر 2017 - 15:59

في تحد للقرار الأممي الأخير بشأن القدس، أعلن رئيس غواتيمالا جيمي موراليس أنه أعطى تعليمات بنقل سفارة بلاده في إسرائيل من تل أبيب إلى المدينة المقدسة، وذلك بعد أيام قليلة من اصطفاف حكومته إلى جانب الولايات المتحدة، في تصويت الخميس الماضي.

وفي بيان مقتضب على حسابه الرسمي على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، قال جيمي موراليس إنه “قرر نقل السفارة من تل أبيب بعيد تحدثه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأحد”.

وتعليقا على القرار، رحب بنيامين ناتنياهو رئيس حكومة الإحتلال، قبل قليل، بقرار موراليس معتبرا أن هذه ليست سوى البداية، وأن دولا أخرى ستتخذ هده الخطوة مستقبلا.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد صوتت بغالبية 128 من أعضائها لصالح قرار يطالب الدول الأعضاء بالامتثال لقرارات مجلس الأمن بشأن القدس، وعدم الاعتراف بأي خطوة أو عملية تتناقض مع تلك القرارات، وأن القدس تدخل ضمن الحل الدائم الذي سيتم التوصل إليه عن طريق المفاوضات وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وأيدت ثماني دول فقط الولايات المتحدة خلال التصويت على القرار في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بينها غواتيمالا وهندوراس اللتان تعتمدان بشكل كبير على التمويل الأميركي لتحسين الأمن على أراضيهما.

ويشكل البلدان ومعهما السلفادور “المثلث الشمالي” لأميركا الوسطى الذي اصبح بسبب  انتشار العنف والفساد مصدرا رئيسيا للهجرة غير الشرعية إلى الولايات المتحدة التي تقدم للدول الثلاث مساعدات سنوية بقيمة 750 مليون دولار.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Miloud منذ 3 سنوات

J 'ai fais un petit tour sur wikipédia. C'est une économie agricole qui consiste sur la production du sucre, bananes.... 41,2% de leurs exportations sont destinés au marché Américain. Comme Trump sait très bien prendre des décisions économiques de fermeture immédiate comme il a fait avec le Mexique. Je crois que l'actuel président du Guatemala a juste pris la calculatrice.....

عبد الوهاب منذ 3 سنوات

هم يدفعون بدول صغيرة لنار ولا يسمعون منطق الديموقراطية و الاغلبية هدا هوبداية نهاية دور الامم المتحدة في العالم و دور جميع المؤسسات الدولية في الحفاظ على التوازن الامني في منطقة الشرق الاوسط و في العالم و ماسيقع لممثل غواتيمالا لا يعلمه الا الله في القدس الدي سيحرك حرب ربما عالمية ثالثة ستحرق المنطقة باسرها .و لا تظن ان امريكا ببعيدة من الخطر.

التالي