إيطاليا تطرد مغربياً..أشاد بهجومات إرهابية ومتابع بالسرقة وحمل السلاح!

21 يناير 2018 - 16:39

بعد مجموعة من التحريات قامت بها فرقة التحقيقات الاستخباراتية الإيطالية “ديغوس”، قررت السلطات الإيطالية طرد مواطن مغربي وترحيله إلى بلده بسبب تهديده للأمن القومي للبلد.

وصدر قرار الطرد عن “مكتب اليقظة”، بمحكمة مدينة مودينا، شمالي إيطاليا، قبل أيام ليتم تنفيذه مساء أمس السبت.

ورافقت فرقة أمنية المهاجر المغربي، البالغ من العمر 41 سنة، والذي كان يقبع بسجن سانت أنا بمدينة مودينا، إلى مطار بولونيا ورحلته على متن الطائرة إلى مدينة الدار البيضاء.

وبررت السلطات الإيطالية، في بيانٍ لها، طردها للسجين المغربي بكونه “باشر داخل السجن الدعوة لصالح التطرف الإسلامي بين السجناء المسلمين، وأظهر تأييدا لاستخدام العنف على أساس ديني”.

ووفق نفس البيان فإن المطرود “أشاد بالهجوم الإرهابي الذي وقع في ستوكهولم في أبريل 2017، بعد أن علم بحدوثه من وسائل الإعلام”.

وكان المغربي المطرود يقضي عقوبة سجنية بعد إدانته في قضايا مختلفة متعلقة بالاعتداء، والسرقة، وحمل السلاح دون رخصة، وعدم احترام الإجراءات القانونية الخاصة بالأجانب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي