الروخ يتصالح مع طبيبة اتهمته بالاعتداء عليها

22 فبراير 2018 - 19:11

انتهت قصة الشجار الذي تعددت الروايات بشأنه، بين كل من الممثل والمخرج السينمائي، إدريس الروخ، وإحدى طبيبات مستشفى مولاي يوسف، بعقد جلسة صلح، وضعت حدا للبلاغات والتصريحات المضادة بين الطرفين.

الأطباء الذين ساندوا زميلتهم في معركتها ضد الروخ، قالوا، في بلاغ صادر عن إحدى هيئاتهم المهنية، إن ما حدث كان مجرد «سوء تفاهم»، وهو تحول كبير بعد بلاغ أول زعم أن الروخ هاجم الطبيبة بقسوة.

الروخ الذي كان يصور بالمستشفى المذكور بعض حلقات سلسلته التي يرتقب أن تبث في شهر رمضان، وعنوانها «الصفحة الأولى»، دخل في شجار لفظي مع طبيبة اعترضت على الطريقة التي يستعمل بها المخرج بعض أجنحة المستشفى. الطبيبة قالت لاحقا إن الروخ اعتدى عليها، لكن الروخ تمسك بالقول إنه كان ضحية عنف الطبيبة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.