"الوزير الأول الجزائري يحذر وزراءه من حملة تجسس ب"الفيسبوك

07 أبريل 2018 - 10:01

حذرت مصالح الوزارة الأولى عبر مراسلة رسمية كافة الوزارات وأعضاء الحكومة ومن خلالها موظفي وإطارات الدولة، من انتشار تطبيق خبيث جديد عبر شبكة الإنترنت وبالتحديد بموقع الفيسبوك والمسنجر، حيث يعتمد التطبيق على هويات نسائية وهمية ويستهدف سرقة جميع بيانات الضحايا من رسائل وصور وحتى تحديد مواقعهم.
وحسب مراسلة رسمية وجهها الوزير الأول الجزائري، أحمد أويحي، إلى أعضاء طاقم الحكومة، بحسب ما ذكرت جريدة “الشروق”، فإن التحذير جاء بناء على تقرير وتنبيه وصل مصالحه من المصالح المؤهلة بوزارة الدفاع الوطني يشير إلى حملة جديدة للتجسس السيبراني تسمى “temptingcedar”، وتستهدف عدة دول منها الجزائر.

وحسب المراسلة المؤرخة في 5 مارس الماضي، فالحملة المعنية تستخدم حسابات مزيفة على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك تابعة تستخدم هويات وهمية لنساء من أجل نشر تطبيق مغشوش للإعلام الآلي يسمى “kik messenger ” هذا الأخير الذي يحتوي على برمجية خبيثة تسمح بالوصول إلى جمع المعطيات الحساسة الخاصة بالأشخاص المستهدفين، ولاسيما تلك المرتبطة بتحديد الموقع الجغرافي وسجلات المكالمات والصور وغيرها، أين ترسل الأخيرة بعد جمعها إلى خوادم الطلب والمراقبة المسيرة من خلال الهجومات السيبرانية.
وحذر الوزير الأول أعضاء الحكومة ومن خلالهم إطارات الدولة، وطالبهم بالحذر بالنظر إلى الطابع المضر للغاية لهذه الحملة الموجهة من باب الأولوية، كما جاء في المراسلة أن الحسابات المزيفة أو التي تحمل أهدافا تآمرية تستهدف موظفي الدولة وإطاراتها على جميع المستويات، الأمر الذي يفرض على الهياكل المعنية لمصالح الحكومة والمؤسسات الواقعة تحت وصايتها على المستوى الوطني، مضاعفة اليقظة ووضع التدابير الوقائية اللازمة وفق بطاقة تقنية مرفقة بالمراسلة تعتمد أساسا على تجنب أي تطبيق مجهول.
يذكر أن موقع “avast” الشهير والمتخصص في محاربة الفيروسات الإلكترونية قد أطلق الأيام الأخيرة، حملة مطاردة لتطبيق جديد للتجسس السيبراني يستهدف عدة دول عبر سرقة جميع البيانات الخاصة للمستهدفين من خلال اختراق حواسيبهم وهواتفهم عبر تطبيق خبيث منتشر بموقع الفيسبوك ويعتمد على هويات مزيفة لنساء وهمية.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.