توقيع مذكرة تفاهم من أجل الشراكة والتعاون بين مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة ومجلس محافظة العاصمة الأردنية

18 أبريل 2018 - 15:51

تم صباح يوم الأربعاء بمقر الجهة بالرباط توقيع مذكرة تفاهم من أجل الشراكة والتعاون بين مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة ومجلس محافظة العاصمة الأردنية –عمان.

وقد وقع هذه المذكرة السيد عبد الصمد سكال رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، والسيد أحمد مروان سالم العبداللات، رئيس مجلس محافظة العاصمة الأردنية- عمان، وذلك على هامش زيارة يقوم بها الوفد الأردني لبلادنا.

خلال هذا اللقاء، تناول الجانبان علاقات الشراكة الاستراتيجية القائمة بين البلدين في مختلف المجالات، وأكدا على أهمية الدور الذي تقوم به الجماعات الترابية في تعزيز وتوطيد هذه العلاقات خدمة لمصالح البلدين الشقيقين.

وبموجب هذه المذكرة اتفق الطرفان على تحضير مشروع اتفاقية إطار للشراكة والتعاون بين الهيئتين، يتم فيها تنفيذ مجموعة من الأنشطة في مجالات التنمية الاقتصادية والبيئة والمناخ وتكوين المنتخبين والأطر والتكوين المهني وتبادل الخبرات في مجال اللامركزية ودعم تشجيع المهن والصناعة اليدوية ودعم التبادل في المجال الفني والثقافي والاجتماعي.

وتنص ديباجة المذكرة على عُمق العلاقات التاريخية الجيدة بين المملكة المغربية والمملكة الأردنية الهاشمية، وهو ما تم التأكيد عليه خلال حفل الاستقبال على شرف الوفد الأردني الذي نظمه السيد رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة رفقة نوابه السادة محمد عواد وعبد الكبير برقية وإدريس السنتيسي نائب وسميرة الهاشمي كاتبة مجلس الجهة ونائبتها نادية حماد الجديد ومنير صالح مدير شؤون الرئاسة والمجلس ونور الدين بورقية المكلف بالتعاون الدولي بإدارة مجلس الجهة.

شكل اللقاء مُنَاسبة، قدم خلالها السيد عبد الصمد سكال، نبذة عن الجهوية المتقدمة ببلادنا، مُبرزا الدور المهم الذي خوله دستور المَملكة للجهات للقيام به من خلال اختصاصاتها الذاتية والمنقولة والمشتركة، مبرزا العلاقة التي تربط مجالس الجهات بالدولة وبباقي الجماعات الترابية الأخرى في إطار مبدأ التفريع الذي يشكل إلى جانب مبدأ التدبير الحر آلية مهمة لتدبير الشأن المحلي وتنزيل برامج التنمية الجهوية.

هذا واستعرض السيد عبد الصمد سكال تركيبة مجلس الجهة بأجهزته وهياكله ومكوناته وما يقوم به من مشاريع من خلال الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع أو من خلال إبرام اتفاقيات شراكة مع شركائه المؤسساتيين.

من جهته، نوه السيد أحمد مروان سالم العبداللات رئيس الوفد الأردني بالتجربة المغربية باعتبارها نموذجا في المنطقة العربية، مُعربا عن رغبة الوفد الأردني في الاستفادة من هذه التجربة.

وفي هذا السياق، وبعدما استعرض بعض ملامح التجربة الأردنية في تدبير الشأن المحلي، وجه المسؤول الأردني دعوة إلى رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة لزيارة الأردن للتعريف بالتجربة المغربية تعزيزا وتقوية للتعاون الثنائي، وهي الدعوة التي رحب بها السيد رئيس مجلس الجهة مؤكدا على أهمية التعاون الدولي اللامركزي في تعزيز تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب.

وبصفته رئيسا لمنظمة الجهات المتحدة رحب السيد عبد الصمد سكال بانخراط محافظة العاصمة الأردنية- عمان في منظمة الجهات المتحدة (فوكار) التي تضم في عضويتها مجموعة من الجهات والحكومات المحلية من مختلف دول العالم.

إلى ذلك، تَنَاول الجانبان، خلال هَذا اللقاء مجموعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك الرامية إلى تعزيز آلية التعاون الدولي اللامركزي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.