إدانة محامي حراك الريف بسنتين نافذة بدعوى من وزير الداخلية

19 أبريل 2018 - 12:39

أدانت محكمة الاستئناف بالحسيمة، اليوم الخميس، محامي حراك الريف عبد الصادق البوشتاوي بسنتين حبسا نافذا، مضيفة بذلك 4 أشهر حبسا على عقوبته السابقة.

وقضت هيئة الحكم بتأييد الحكم الابتدائي في حق المحامي البوشتاوي، مع الرفع من العقوبة لتصير سنتين حبسا نافذا، بعد اقتناعها بضلوعه في التهم الموجهة إليه، المتعلقة بـ”إهانة موظفين عموميين ورجال القوة العمومية بسبب أدائهم لمهامهم، والتهديد وإهانة هيئات منظمة، وتحقير مقررات قضائية، والتحريض على ارتكاب جنح وجنايات، والمساهمة في تنظيم مظاهرة غير مصرح بها ووقع منعها، والدعوة إلى المشاركة في تظاهرة بعد منعها وجلب زبناء.”

وكانت المحكمة الابتدائية بمدينة الحسيمة قد أدانت في 2 فبراير الماضي، المحامي عبد الصادق البوشتاوي بسنة و8 أشهر حبسا نافذا وغرامة 500 درهم، بسبب نشره تدوينات على حائطه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”. من خلال 114 تدوينة فيسبوكية.

وكانت المحكمة الابتدائية بالحسيمة عقدت جلساتها لمحاكمة البوشتاوي في الدعوى التي رفعها ضده عبد الواحد لفتيت وزير الداخلية شخصيا، وأيضا عامل عمالة الحسيمة، بخصوص تدوينات فيسبوكية لها علاقة بحراك الريف.

يذكر أن البوشتاوي غادر المغرب بعد صدور الحكم الابتدائي وأعلن طلبه اللجوء السياسي ببلد أوربي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يوسف أبو زياد منذ 4 سنوات

لم نكن ننتظر أن ينتصر القضاء لمواطن يقاضيه وزير الداخلية وعامل إقليم، ببساطة لأن القضاء في بلادنا فاااااااااااااسد

فارس منذ 4 سنوات

بل أظنه هروب من الشهابية وإصابة متحكمة في رقاب العباد...إلخ

ع الجوهري منذ 4 سنوات

حكم ليس في صالح سمعة القضاء والكارثة أنه حصل على اللجوء السياسي بفرنسا و سيستعمل قرار الحكم ضدكم

نورالدين منذ 4 سنوات

لا حول ولا قوة الا بالله. لا تعليق

ماروك منذ 4 سنوات

هل هذا هروب من القضاء.