مستخدمو النقل بوجدة يطالبون برحيل حجيرة - فيديو

07 مايو 2018 - 23:48

تعيش مدينة وجدة، فصلا جديدا، من فصول الاحتجاجات بقطاع النقل الحضري، مع اقتراب إستناف الشركة الثانية التي تدبر هذا القطاع طوال السنوات الماضية، لمدة التفويض.
وأضرب العشرات من العمال، الذين يعملون في شركة النقل الحضري النور، صباح اليوم عن العمل، كما نظموا وقفة احتجاجية أمام مقر جماعة وجدة، يطالبون فيها، باحترام دفتر التحملات الخاص باستغلال القطاع من قبل الشركة الجديدة التي باشرت عملها قبل سنة ونصف تقريبا.
وكانت جماعة وجدة قد فوضت لشركتين تدبير هذا القطاع طوال العقدين الماضيين، إستنفذت الاولى مدة التفويض نهاية سنة 2016، فيما الثانية ستنتهي الشهر المقبل، وحازت على صفقة تدبير هذا المرفق شركة واحدة.
ورفع المستخدمون شعارات قوية، ضد مجلس المدينة وضد رئيس الجماعة الاستقلالي عمر حجيرة، الذي طالبوه بالرحيل عن تدبير شؤون المدينة بالقول “حجيرة سير أفحالك ..وجدة ماشي ديالك”، وشعار ” الجماعة بقرة ..حلبوها الشفارة”، غيرها من الشعارات الأخرى.
وفي هذا السياق، قال عزيز الداودي، الكاتب العام للمكتب النقابي الموحد لمهنيي النقل الطرقي بوجدة، أن الوقفة الاحتجاجية التي نظمها العمال والمستخدمون تأتي في سياق ما أسماه “الإجهاز على حقوق العمال والمكتسبات، والدوس على القوانين الجاري بها العامل”.
وأضاف نفس المتحدث في تصريح لـ”اليوم24″، أن “المادة 9 من كناش التحملات تنص على اتفاقية الشغل الجماعية بين إدارة الشركة وبين المكتب النقابي والمستخدمين، إلا هذه المادة تم الاجهاز عليها وتهريب العمال من أجل التوقيع على عقود عمل لا يعلمون فحواها” على حد تعبير نفس المصدر.

31956697_10155112479216371_8070497016678973440_n
وأبرز الداودي، أن ما يقع يعد “مسا بقانون الشغل وقانون الالتزامات والعقود الذي يلزم بتسليم نسخ من العقود قبل التوقيع عليها للإطلاع”، وأشار في هذا السياق، إلى أنهم كنقابيين سبق لهم أن نبهوا الجهات الوصية على القطاع، منها مجلس جماعة وجدة، وولاية الجهة الشرقية، عبر عدة رسائل في هذا الإطار “لكن لا حياة لمن تنادي، ووجد العمال انفسهم مجبرين على خوض الاضراب” يضيف الداودي.
من جانبه، قال عمر حجيرة، رئيس مجلس المدينة، أن العمال والمستخدمون متخوفون من عملية التفويت، في إشارة منه إلى انه متفهم لاحتجاجاتهم، غير أنه أكد في اتصال مع “اليوم24″، أنه سيكون حريص وسيقف شخصيا على تنفيذ وإحترام كناش التحملات.

احتجاجات مستخدمي النقل بوجدة
وأضاف نفس المتحدث، عن المخاوف التي يبديها العمال، إستنادا إلى التجربة السابقة المتعلقة بتفويت عمال الشركة الأولى، أنه لم يسبق أن تقدم إليه أي عامل بأية شكاية وأن الأمور جرت وتجري بشكل عاد.
وعن التهم الموجهة إليه، والشعارات التي رفعت ضده، قال بأن الأمر تتعلق باستغلال سياسي لهذا الأمر، مشيرا في نفس الوقت إلى أن العمل قبيل الوقفة عبروا عن ثقتهم فيه، ووجهوا له الشكر والثناء.

[youtube id=”bBBUAYhns4M”]

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

طالب جامعي منذ 4 سنوات

للاسف هذه النقابة تدافع فقط على العمال اما المواطن لا يدافع عنه احد معانات ساكنة وجدة مع شركة النور تكون بشكل يومي حيث هناك بعض الخطوط مثلا خط رقم 2 الذي يربط بين المدينة والجامعة وحي الاندلس تتوفر فقط على حافلتين فقط وكل يوم يحدث عطب في هذه الحافلات المهترية فه