خبير بنكي: الحكومة مسؤولة عن عدم نجاعة إنشاء المقاولات الشبابية

09 مايو 2018 - 07:34

 

مريم التايدي

حمل محمد ياسين طلال، فاعل محلي وخبير بنكي، الحكومة مسؤولية عدم نجاعة إنشاء المقاولات الشبابية للنساء والرجال، وقال خلال ندوة “المقاولة النسائية والنموذج التنموي” المنعقدة مساء أمس بالرباط، إن الحكومة تركت الشباب يمشي بدون بوصلة.

وأوضح الفاعل البنكي أن هناك شبابا حاملين لأفكار مشاريع يأتون أحيانا للبنوك يطلبون تمويلا دون معرفة لمن سيبيعون وبأي أفق، وأن هناك شباب لا يعرفون من اين يبدؤون ولمن يلجأون، مطالبا الدولة والبرلمانيين بالقيام بمهامهم في التشريع والمواكبة والدعم.

واستطرد الفاعل المحلي، خلال فعاليات مهرجان ربيع أكدال الرياض، أن ثلاث سنوات إعفاء من الضريبة لصالح المقاولين الشباب غير كافية، مطالبا بخمس سنوات على الأقل معفية من الضريبة.

ونبه الخبير البنكي إلى أن المطلوب ليس الإعفاء من الضريبة على الشركات أو تخفيضه لصالح الشباب المقاول فقط، بل لابد من الحديث أيضاعن الضريبة على القيمة المضافة، والضريبة على الدخل، مشددا على أن المقاول كي يشتغل و يشغل لا بد أن تدعمه الدولة، وأن تدفع عنه كلفة وتبعات الاستثمار.

وأشار  المتحدث ذاته إلى أن وكالات التشغيل “انابيك” تشتغل على برامج جديدة ، حيث يتم اعفاء المقاول الجديد من تبعات الاستثمار لمدة ثلاث سنوات عن كل أجر يترواح بين ثلاث آلاف وستة آلاف درهم. وخلص المتحدث للقول: “كيف نريد أن يتقدم المقاول، وهو تحت ثقل الضرائب”، مشيرا إلى أن الكثير من الشباب أفلسوا فقط بسبب عدم معرفة تدبير الضريبة على القيمة المضافة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بوكريم منذ 4 سنوات

أتفق تماما مع صاحب التعليق الأول و أضيف : نظام التمويل في المغرب-وذراعه القوي النظام البنكي- فاشل لأنه يغلب منكق المردودية على حساب جدوى المشروع، خاصة في غياب رهيب لعمليات مندمجة لتأطير المقاولين الشباب (منذ طور التعليم الثانوي). المطلوب من الأبناك أن تبين عن ''وطنيتها'' باعتماد صيغ ''الرأسمال المخاطر'' (capital risque), وكان على المتدخل أن يطالب الأبناك -إضاغة إلى مطالبته الدولة بالإعفاء ل5سنوات- أن تخاطر بمساهماتها هي الأخرى ب5 سنوات ريتما تقف المقاولة على ساقيها تم تسحب مساهمتها. فما معنى أن تكون الأبناك من حيث الربح على رأس الشركات المدرجة في البورصة منذ إعادة هيكلة الأخيرة، و7 مقاولات صغرى أومتوسطة من بين 10 تعرف الإفلاس...

Ahmed Saad Midaoui منذ 4 سنوات

تقدمون لهم صكوك الغُفران بالكريدي ! وتلومون الحكومة في عدم انجاحها للمشاريع الصغيرة إن كنتم صادقين فخففو عنهم عبء الديون يا بنوك ( الضياع ).