فيديوهات جنسية تهز منطقة سوس.. بطلها مواطن فرنسي

10 مايو 2018 - 20:00

حلت، أول أمس الثلاثاء، عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن تطوان، بمدينة أكادير، للبحث في ملابسات حادث تصوير فيديوهات جنسية خليعة، من طرف مواطن فرنسي يستقر، بشكل مؤقت في مدينة أكادير، والذي استغل وجوده في المدينة للتغرير بقاصرات وقاصرين وصور العشرات من الفيديوهات الجنسية، كان من المتوقع أن يبيعها لمواقع إباحية عالمية، وذلك حسب اعترافه أمام الشرطة القضائية بعد التحقيق المبدئي معه.

تفاصيل الواقعة، حسب مصادر “اليوم 24″، تعود إلى يوم الأربعاء الماضي، اليوم الذي ضبط فيه المواطن الفرنسي، من طرف الجمارك بنقطة التفتيش الحدودية بمدينة سبتة، وهو يحمل معه أقراص ومفاتيح إلكترونية، تم تحديد محتواها الذي يوثق لعمليات جنسية كاملة، أبطالها العشرات من الشباب لا تتجاوز أعمارهم 25 سنة.

مصادر الموقع كشفت أن الموقوف اعترف خلال مرحلة التحقيق أمام عناصر الشرطة القضائية أن الفيديوهات تم تصويرها باستعمال كاميرا سرية يثبتها في الشقة التي يكتريها في حي “تالبورجت” بمدينة أكادير، وهي النفس الشقة التي كان يجلب إليها الفتيات ليمارس معهن الجنس ويوثقه بالكاميرا، بعد ذلك يخفي وجهه ويبيعها لتعرض على المواقع الإباحية.

ونفى الموقوف علاقته مع أبطال الفيديوهات، مؤكدا أنهم زبنائه يدفع لهم أجرة مقابل قضاء ليلة معه، لكنه يوثق العملية الجنسية بطريقة متخفية دون علمهم.

بالإضافة إلى ذلك، ضبطت الشرطة القضائية في شقة الموقوف أدوات جنسية بلاستيكية، وعوازل طبية، وملابس الرقص، وملابس جنسية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مليكة شمالية منذ 4 سنوات

هو ليس اكادير وحده بل اصبح المغرب قبلة لسياحة الجنسية بمتياز.