بعد الغياب.. الإمام القزابري يعود لمسجد الحسن الثاني

21 مايو 2018 - 09:20

من المنتظر أن يعود الإمام عمر القزابري، اليوم الاثنين، لصلاة التراويح بمسجد الحسن الثاني في الدار البيضاء، وذلك بعد غياب امتد منذ الفاتح من رمضان الجاري، إذ تم تكليف إمام آخر بأداء الصلاة.

وأفادت مصادر مطلعة لـ”اليوم 24″ أن القزابري سيعود لمسجد الحسن الثاني ابتداء من يوم غد إلى غاية ليلة ختم القرآن، بعدها سيسافر للسعودية لأداء مناسك العمرة كما العادة.

وأضافت مصادر الموقع أن الإمام الشهير سيعود أيضا إلى مسجد النسيم بالدار البيضاء الذي اعتاد أن يلقي فيه خطبة الجمعة، مفندا بذلك خبر عزله من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

ورجحت مصادر قريبة من إمام مسجد الحسن الثاني أن وعكة صحية مفاجئة حالت دون حضور القزابري منذ اليوم الأول من رمضان، وخبر الإعفاء غير صحيح.

وتفاجئ العشرات من المصلين من غياب عمر القزابري على تراويح مسجد الحسن الثاني، لأول مرة منذ تعيينه قبل 13 سنة، إذ لوحظ تراجع عدد المصلين في المسجد في الأيام  الأولى من شهر رمضان.

يشار إلى أن القزابري وبعد قضاءه 5 سنوات كاملة بالسعودية عاد إلى المغرب، بعد التفجيرات الإرهابية التي ضربت الدار البيضاء يوم 16 ماي 2003، وطلب منه حينها التوقف عن إمامة المصلين بمسجد الألفة، وفي السنة الموالية تلقى دعوة من المملكة العربية السعودية لإمامة المصلين بمسجد ابن باز في مكة المكرمة. في سنة 2005 سيتصل به مسؤول من وزارة الأوقاف يخبره بأنه تم اختياره إماما بمسجد الحسن الثاني.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.