استفزاز.. رئيس باراغواي يفتتح سفارة بلاده في القدس

21 مايو 2018 - 13:43

في وقت تتصاعد فيه التظاهرات الاحتجاجية في مختلف أنحاء العالم ضدا على المجازر الإسرائيلية في غزة، أقدم رئيس باراغواي “هوراسيو كارتيس”، اليوم الاثنين، في خطوة وصفت بالمستفزة والتصعيدية، على افتتاح سفارة بلاده في “إسرائيل” في مدينة القدس، ما يجعل بلاده ثالث دولة تتخذ خطوة مثيرة للجدل بعد الولايات المتحدة وغواتيمالا.

وألقى كل من “كارتيس”، ورئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” كلمة أثناء مراسم افتتاح السفارة في الحديقة التكنولاجية في المالحة في القدس الغربية.
وكانت قمة منظمة التعاون الإسلامي الطارئة بشأن التطورات في فلسطين، التي عقدت، الجمعة الأخير، في اسطانبول، قد جددت موقفها بأن القدس ستظل العاصمة الأبدية لفلسطين، وافتتاح السفارة الأمريكية في القدس لا يغير الوضع القانوني للمدينة المحتلة، ولا يضفي أي شرعية على ضمها غير القانوني من جانب إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال.

ورفضت المنظمة القرار، غير القانوني الذي اتخذه رئيس الولايات المتحدة بالاعتراف بالقدس عاصمةً مزعومةً لإسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال؛ ورفضه باعتباره قراراً باطلاً، ولاغياً، وانتهاكا لقرارات الشرعية الدولية؛ واعتبر قادة الدول والاسلامية أن القرار اعتداء على الحقوق التاريخية والقانونية والطبيعية والوطنية للشعب الفلسطيني، ومحاولةً متعمدةً لتقويض جميع فرص السلام، وتهديداً للسلم، والأمن الدوليين.

وأدانت المنظمة افتتاح السفارة الأمريكية في القدس، واعتبرته عملاً استفزازياً، وعدائياً موجهاً ضد الأمة الإسلامية، وضد الحقوق الوطنية الفلسطينية، وانتهاكا صارخا للقانون الدولي، فضلاً عن أنه اعتداء على النظام الدولي، بما في ذلك الأمم المتحدة، ما يشجع إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، على زيادة تصعيد أعمالها غير القانونية، والإجرامية ضد الشعب الفلسطيني.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.