سكان خريبكة غاضبون من التيجيني ويطالبونه بالاعتذار والسبب أستاذ خريبكة

27 مايو 2018 - 16:30

أثار وصف محمد التيجيني لمدينة خريبكة بـ”الصغيرة”، والأستاذ، الذي ينتمي إلى المدينة، والذي ظهر على شريط فيديو وهو يعنف تلميذة بـ”المريض” غضب عدد من أبناء خريبكة.

وقال التيجني، في شريط فيديو، تعليقا على واقعة أستاذ خريبكة إن مجتمعنا مريض، يمارس الضغط على تلميذة معنفة لكي يتم إطلاق سراح أستاذ “مريض”.

وأكد التجيني أن التلميذة ضحية ضغوطات أساتذة في مدينة خريبكة لكي لا يتم معاقبة الأستاذ، ولأنهم خافوا أن يكون الدور عليهم. مشيرا إلى أنه تم تجييش التلاميذ من أجل الضغط على هذه  التلميذة.

ويبدو أن كلام التيجيني أغضب عددا من أبناء خريبكة، وعبروا عن غضبهم على الفضاء الأزرق “فيسبوك”، وتداول عدد من النشطاء هاشتاغ  #خريبكة_كبيرة_بأبنائها وخريبكة مدينة كبيرة وليست #صغيرة.

وقال ناشط في موقع التواصل الاجتماعي “خريبكة كبيرة بتاريخها وبأبنائها، أنجبت أطرا تحملت، وتتحمل مسؤوليات كبيرة، ومناصب مهمة في العديد من المجالات محليا، ووطنيا، وعالميا”. وأضاف آخر “المجتمع الخريبكي، له ما يكفي من النضج والتحليل، متماسك وقوي وليس مجتمعا مريضا”.

وعبر ناشط آخر: “أنا من أبناء خريبكة درست فيها على يد أساتذة أجلاء، كل من يسيء إلى خريبكة لا يستحق الاحترام”.

وطالب عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي برفع دعوة قضائية ضد التجينيي بسبب ما أسموه بإهانته لسكان خريبكة، مطالبين هذا الأخير بالاعتذار.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي