جمعيات "المعاقين" في نداء لوزارة التعليم: هذه مطالبنا لضمان تمدرس أبنائنا

27 مايو 2018 - 17:43

قررت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، لأول مرة، تكييف شروط الامتحان للمرشحين في وضعية إعاقة، من أجل تمكينهم من اجتياز امتحانات المستويات السادس ابتدائي، والإعدادي، والباكلوريا.

واستقبلت الشبكات، والجمعيات العاملة في مجال الإعاقة، وكذا المترشحات، والمترشحين في وضعية إعاقة، وأسرهم بارتياح كبير  هذا القرار.

ودعت الجمعيات في مجال الإعاقة في بلاغ مشترك لها، بتثبيت الحق في تكييف المراقبة المستمرة، والامتحانات بملاءمة أسئلة الامتحان، واعتماد الزمن الإضافي “ثلث الوقت”، واعتماد المرافق وفق خصائص معينة، والترخيص باستعمال المعينات التقنية “الحاسوب، والآلة الحاسبة، وسائل الاتصال البديلة والمعززة.. لمن هم في حاجة إلى ذلك وفق التقارير متعددة الاختصاصات”.

ودعت الجمعيات في مجال الإعاقة إلى إذكاء الوعي داخل المؤسسات التعليمية، من خلال وسائل لنشر صور إيجابية حول الأشخاص في وضعية إعاقة، والتعريف بقدراتهم، ومواهبهم.

ومن أجل ذلك، يعد تنظيم حملات دورية داخل المؤسسات التعليمية، من أجل ثقافة مدرسية تؤمن بالتنوع البشري، وتحترم الاختلاف، إحدى العمليات الاستعجالية، التي من شأنها تيسير دمج، وتمدرس الأشخاص في وضعية إعاقة.

كما شددت على ضرورة تيسير إجراءات التسجيل المدرسي، وتخفيف العبء النفسي، الذي تتكبده الأسر جراء تحميلها مسؤولية إعداد الملفات، والانتقال بين مختلف الإدارات، والمختصين، وهو الأمر الذي يشكل إحباطا، وتثبيطا لعزيمة العديد منها.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي