افتتاح خط جوي بين العروي والبيضاء ينتهي ببرلمانية ومدير ديوان جهة الشرق بمخفر الشرطة

24 يونيو 2018 - 18:15

استنكرت النائبة البرلمانية بالناظور ليلى أحكيم لما تعرضت له من إهانة واستفزاز من طرف مدير ديوان رئيس جهة الشرق، ما حدا بأحد الفاعلين الجمعويين إلى التدخل لفض النزاع الذي نشب بين الطرفين.

وحسب مصادر مطلعة، فإن موظف جهة وجدة عمد إلى تسجيل شكاية ضد الفاعل الجمعوي مباشرة بعد انتهاء أشغال افتتاح الخط الجوي الرابط بين مطار العروي والدار البيضاء الذي أعطيت الانطلاقة الفعلية له يوم الجمعة 22 يونيو الماضي.

وبدورها توجهة ليلى أحكيم البرلمانية عن حزب الحركة الشعبية إلى مخفر الشرطة حيث سجلت شكاية ضد مدير الديوان في حالة عدم تنازله عن شكايته ضد الفاعل الجمعوي، وهو الأمر الذي استجاب له المعني بالأمر بعد تدخل مجموعة من الأعضاء ونواب الجهة. وتعليقا على الواقعة، استنكر عدد من الجمعويين والسياسيين بالإقليم عبر تدوينات فايسبوكية هذا الفعل، مطالبين بتقديم اعتذار رسمي من طرف رئيس المجلس لصالح المتضررين.

وأعطيت الانطلاقة يوم الجمعة الماضي لأول رحلة للخط الجهوي الرابط بين مطار العروي والدار البيضاء، وذلك في إطار شراكة مبرمة بين مجلس جهة الشرق وشركة العربية للطيران الممتدة على مدى ثلاث سنوات قابلة للتجديد بسعر منخفض حدد في 300 درهم لكل رحلة، بحضور عامل الإقليم علي ليل ورئيس مجلس الجهة وعدد من النواب البرلمانيين ورؤساء المصالح الخارجية ورئيس المجلس

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.