أمزازي: نستغرب من "النقاش المجتمعي" حول اعتماد "الدارجة" في التدريس

25 سبتمبر 2018 - 16:40

في الوقت الذي وجه سعد الدين العثماني، التحية للمغاربة الرافضين لاعتماد الدارجة في التعليم، وحياهم على يقظتهم، استغرب سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين الكهني والتعليم العالي، لما ذهب إليه النقاش المجتمعي حول الموضوع.

واعتبر الوزير، خلال مثوله أمام لجنة التعليم والثقافة بمجلس النواب، صباح اليوم الإثنين، لمناقشة عدد من القضايا منها استعمال الدارجة في الكتب المدرسية، أن هناك ضجة افتعلت، نبهت الوزارة إلى عدد من الأمور.

وأوضح أن ليس هناك نية بتاتا لإدراج العامية في المقررات الدراسية، وقال: “اليوم لدينا كتب مدرسية معتمدة منذ سنة 2002، ولازالت فيها كلمات بالدارجة”.

وعاد الوزير ليتحدث عن وجود “تشويش”، حول الموضوع: “سوقنا للرأي العام أمور لا علاقة لنا بها، ويجب أن ننهي هذا الجدل ونشتغل على المعقول”.

وتابع: “اليوم تبين أن هذه الألفاظ الثمانية خلقت مشكل، سنطرح الأمر على اللجنة المختصة، ويجب أن نوقف هذا الكلام، ولا نية مبيتة لإدراج العامية”.

وكان رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، نفى وجود أيّ قرار حكومي لاعتماد الدارج في الكتب المدرسية، وقال، خلال اجتماع سابق للمجلس الحكومي، “لا وجود لأي قرار لإدماج الدارجة  في الكتب المدرسية”.

وكان بيان لوزارة التربية الوطنية، صدر في 4 شتنبر الجاري، قال إن “اعتماد أسماء بالدارجة لحلويات أو أكلات أو ملابس مغربية في مقرر دراسي بالمستوى الابتدائي يعود لمبررات بيداغوجية صرفة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Adiri Ahmed منذ 3 سنوات

بصدد معضلة التعليم في المغرب ،هو أن عوض ما يطرح للنقاش البرامج التعليمية التي تساهم في تربية النشء و توعيته و تأهيله لمواجهة الحياة المعاصرة سياسيا و إجتماعيا و إقتصاديا ، و باىموازاة مناقشة المناهج التربوية ، هناك من أثار نقاشا جانبيا حول العامية او الفصحة ! هذا ينطبق عليه المثل الشعبي المغربي :" ضربو على التبن باش ينسى الحب " !!!