وزارة الصحة: 20 ألف مغربي مصاب بالسيدا.. 30% يجهلون ذلك!

01 نوفمبر 2018 - 19:19

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الخميس، عن انطلاق الحملة الوطنية للكشف عن فيروس نقص المناعة المكنسبة، والتي ستستمر إلى غاية فاتح دجنبر المقبل.

وذكر بلاغ لوزارة الصحة، أن الحملة تستهدف فحص 200 ألف شخص، خاصة النساء الحوامل للوقاية من انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل، وكذا الأطفال والشباب والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس، وذلك بالتعاون مع جميع الشركاء الحكوميين وغير الحكوميين.

وستواكب هذه الحملة، يضيف البلاغ، أنشطة تواصلية وتحسيسية بأهمية الوقاية والكشف عن فيروس نقص المناعة البشرية، كما ستتم تعبئة كل الفاعلين لمكافحة جميع أشكال الوصم والتمييز للأشخاص المتعايشين مع الفيروس، مشيرا إلى أن 30 بالمائة من بين حوالي 20 ألف شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية بالمغرب، يجهلون إصابتهم وبالتالي لا يستفيدون من العلاج.

وذكرت الوزارة بأنه تم وضع مراكز للكشف تابعة لوزارة الصحة ومؤسسات ووحدات متنقلة تابعة لمنظمات غير حكومية، رهن إشارة الأشخاص الراغبين في القيام بالكشف عن فيروس نقص المناعة البشرية الذي توفره وزارة الصحة بالمجان.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.