بعد حكم إفراغ مسكنه.. الاتحاد المغربي لمهن الدراما يعلن تضامنه مع الفنان خمولي

10 ديسمبر 2018 - 11:30

أعلن الاتحاد المغربي لمهن الدراما، أمس الأحد، تضامنه مع الفنان عبد اللطيف خمولي، جراء الحكم القضائي، الصادر في حقه، والقاضي بإفراغه لمسكنه، حيث عاش، وأسرته لأزيد من 35 سنة.

وقضت المحكمة بإفراغ الخامولي للمسكن، الذي هو في الأصل في ملكية صهره، بعد دعوة قضائية، رفعها الأخير ضده.

وأصدر الاتحاد المغربي لمهن الدراما بيانا تضامنيا، جاء فيه: “على إثر الأزمة الاجتماعية، التي يعيشها زميلنا الفنان عبد اللطيف خمولي، عضو الكتابة العامة لغرفة فناني الأداء، والمهن التقنية في الاتحاد المغربي لمهن الدراما، جراء الحكم القضائي، الصادر في حقه، والقاضي بإفراغ السكن، حيث عاش، وأسرته لأزيد من خمس وثلاثين سنة، واعتبارا للوضع المزري، الذي ينتظر الفنان، وحالة التشرد، والضياع، التي ستؤول إليها أسرته بعد الإفراغ، فإن الاتحاد يعلن تضامنه الكامل مع هذا العلم الفني، الذي نذر حياته لمهنته”.

وندد الاتحاد، في البيان ذاته، بالوضعية الاجتماعية، التي يمر منها العديد من الفنانين المغاربة، جراء “غياب الرعاية الاجتماعية، والتغطية الصحية السليمة، والعادلة، وقلة فرص الشغل، وانعدام الضوابط القانونية لممارسة المهنة، ولتشغيل الفنانين الحقيقيين، وتفشي الانتهازية، على الرغم من وجود قانون الفنان، الذي يحتاج إلى نضالات حقيقية من أجل تنزيل نصوصه التنظيمية”، حسب لغة البيان.

يذكر أن عددا من الفنانين يعتزمون إقامة وقفة تضامنية مع الخامولي، صباح اليوم الاثنين، في منطقة عين الشق في الدارالبيضاء.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.