محمد السادس يعزي رئيس أندونيسيا في وفاة 281 شخصا.. والمسؤولون يعلنون ارتفاع عدد الجرحى

24 ديسمبر 2018 - 09:59

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية، وتضامن إلى “جوكو ويدودو”، رئيس جمهورية أندونيسيا، على إثر التسونامي المروع، الذي ضرب سواحل مضيق سوندا.

وأعرب الملك في هذه البرقية باسمه، وباسم الشعب المغربي، للرئيس الأندونيسي، ومن خلاله للأسر المكلومة، وللشعب الأندونيسي الشقيق، عن أحر التعازي، وأصدق مشاعر التضامن، والمواساة، داعيا الله تعالى أن يشمل الضحايا بواسع رحمته وغفرانه، “ويلهمكم وذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل”.

وأعلنت هيأة مكافحة الكوارث الوطنية في أندونيسا، صباح اليوم الاثنين، أن حصيلة قتلى موجة التسونامي، التي تسبب فيها نشاط بركاني، ارتفعت إلى 281 ضحية.

وقال المتحدث باسم الهيأة “سوتوبو بوروو نوغروهو”، إنه يوجد أكثر من ألف جريح، بينما تتكثف الجهود للبحث عن ناجين. وأضاف المتحدث ذاته أن أعداد الضحايا مستمر في الارتفاع.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريس” دعم جهود الإنقاذ، والإغاثة الجارية، التي تقودها الحكومة الأندونيسية، وذلك بعد موجة التسونامي، التي ضربت البلاد، وخلفت مقتل 281 شخصا.

وأعرب الأمين العام، في بيان صادر عن المتحدث باسمه الأمين عن حزنه البالغ إزاء وقوع وفيات، وإصابات، ودمار، بسبب التسونامي الذي ضرب ساحل جزيرة سومطرة الأندونيسية في الـ22 من دجنبر الجاري.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.