2018 ..وقائع وأحداث أثارت الجدل وجعلت فنانين في وضع لا يحسدون عليه

26 ديسمبر 2018 - 11:30

لم تكن سنة 2018، السنة المثالية لعدد من الفنانين المغاربة، وذلك لحدوث وقائع تخصهم، أثارت الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي، إلى درجة أن الجميع تحدث عنها، وجعلت فئة من الجمهور تهاجمهم، وتسخر منهم.

سعد لمجرد.. العودة إلى السجن من جديد

خلقت عودة سعد لمجرد إلى السجن الاحتياطي، صدمة كبيرة في الوسط الفني، خصوصا أنها المرة الثانية، التي تعرض فيها لهذا الإجراء نتيجة اتهامه بالاغتصاب، غير أنه حصل بعد أشهر على حريته المشروطة مقابل غرامة مالية، ليعود إلى الميدان الفني بعمله “بدك إيه”، وينتظر ما ستحمله له السنة المقبلة بخصوص قضيته أمام القضاء.

مسلم.. رجل المهام الصعبة

الرابور المغربي “مسلم”، وجد نفسه في وضع لا يحسد عليه في فترة حملة المقاطعة الشعبية، إذ تعرض لهجوم شرس من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب نشره لمقطع فيديو قال فيه: “أنا مهدرتشي على المقاطعة، حيت ديك الشي ساهل، أنا خليوني للمهمات الصعبة، ماشي د هادشي”.

أزمة مسلم تواصلت، عندما سقط في فخ برنامج صدام درويش، حيث وافق على الترويج لـ”موازين” في عز حملة مقاطعة المهرجان، ما جعله محط هجوم آخر، أثر في شعبيته في الوسط الفني.

الغافولي يذرف الدموع

انهار الفنان زكرياء الغافولي باكيا، بسبب كم السب، والشتم، اللذين تلقاهما نتيجة موقفه من حملة مقاطعة مهرجان موازين، الذي شارك فيه هذه السنة، وطلب من الجمهور في بث مباشر، والدموع في عينه، مراعاة ظروفه، وحالته النفسية، قبل أن يستجمع قواه، ويتجاوز اللحظات العصيبة، التي عاشها.

الشيخة تراكس في مواجهة خلجيين مزورين

أحيت الفنانة الشعبية فاطمة الزهراء، الملقبة بـ”الشيخة التراكس”، حفل مجموعة فايسبوكية، ارتدى أعضاؤها أزياء خليجيين، قبل أن تفاجأ بتصريحات أحد أعضائها يتهمها بأنها قبلت إحياء الحفل ظنا منها أنها سهرة مخصصة لخلجيين، الأمر الذي أُثر في سمعتها، ودفعها إلى اللجوء إلى القضاء، لكن في آخر المطاف قبلت اعتذار من أساء إليها، وتنازلت عن القضية.

سلمى رشيد و”شوهة” النشيد الوطني

تعرضت الفنانة سلمى رشيد لسخرية واسعة، بعد سوء أدائها للنشيد الوطني في مباراة النجوم، في العيون، احتفالا بذكرى المسيرة الخضراء، قبل أن تقدم اعتذارها للجمهور، وتبرر أداءها غير الموفق بوجود خطأ تقني جعلها لا تسمع نفسها، وهي تؤدي النشيد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.