تزامنا مع جدل ترقية الشاهد في ملف حامي الدين.. معطلون يعتصمون أمام مقر بلدية "قرية با محمد"

02 يناير 2019 - 21:43

تزامنا مع ترقية الخمار الحديوي، الشاهد المثير للجدل في قضية حامي الدين المستشار والقيادي في حزب العدالة والتنمية، بعد مباراة أجري شقها الكتابي نهاية دجنبر الماضي، دخل معطلو قرية با محمد في تاونات، زوال اليوم الأربعاء، في اعتصام، مصحوب بإضراب عن الطعام، أمام مقر المجلس الجماعي لبلدية قرية با محمد، للمطالبة بالتشغيل، وتنزيل وعود المسؤولين المحليين.

وكشف مصدر من الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين، فرع قرية با محمد، في اتصال مع ” اليوم24″، أن الاعتصام استمرار في المعركة الاحتجاجية، للمطالبة بالاستجابة لمطلب المعطلين، المتمثل في التشغيل، والوفاء بوعود الجهات المسؤولة، منبها إلى أن الاعتصام أمام مقر البلدية، كخطوة أولية، مصحوبة بإضراب عن الطعام.

من جهته، أوضح مصدر مطلع أن الاعتصام حددت مدته في 96 ساعة، وانخرط فيه عدد من المعطلين، من بينهم معطلون عبروا، في مناسبة سابقة، عن استنكارهم لنتائج مباراة جرت، قبل سنة ونصف، وانتهت نتائجها داخل ردهات المحكمة الإدارية في فاس.

وتجدر الإشارة إلى أن الفرع المحلي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بقرية با محمد يخوض، منذ مدة طويلة، احتجاجات للمطالبة بالتشغيل، وبمستقبل يضمن لهم الكرامة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.