نقطة نظام.. فضيحة اتهام توفيق بوعشرين ب«إرشاء» غوتيريس!

29 أبريل 2019 - 23:02

لا نعتقد أن محاكمة من المحاكمات، في تاريخ المغرب القضائي، بلغت من العبث والاستهتار مثل ما بلغته محاكمة الصحافي توفيق بوعشرين.

لقد كانت جلسة الجمعة فضيحة بكل المقاييس لدفاع النساء المستنطقات في هذا الملف، حين «خرجوا يقولون كلاما هراءً لتبرير الأتعاب الضخمة التي تلقوها لينوبوا في هذا الملف، ولو أنهم صمتوا لكان ذلك أحسن وأنفع للجهة التي اختارتهم وصرفت لهم تلك التعويضات»، هكذا علق أحد المراقبين الحقوقيين الحاضرين في القاعة، بعدما وقف اثنان من المحامين يتهمان الفريق الأممي الخاص بالاعتقال التعسفي بالارتشاء لإصدار قراره، الذي طالب بالإفراج عن بوعشرين ومحاسبة المسؤولين عن اعتقاله.

بالرجوع إلى القاعدة الأصولية التي تقول: «الحكم على الشيء فرع عن تصوره»، يمكن أن نعرف أي تصور يحمله محامون من هذا النوع عن التعاطي مع المؤسسات، فمن يتهم الأمم المتحدة بتلقي الرشاوى، فمن المؤكد أنه يتصور، وربما يفكر بمنطق الإرشاء والارتشاء، مع كثير من المؤسسات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.