مؤثر.. مواطنون يغالبون الدموع بعد طردهم من شركة وأحدهم: عندي 53 سنة شكون غادي يخدمني؟

10 مايو 2019 - 03:23

فيديو : يونس الميموني

احتج العشرات من المستخدمين، أمس الأربعاء، في طنجة على شركة ” Santitix”  للنسيج، التي أعلنت إفلاسها في الأشهر القليلة الماضية، بسبب ضعف الإقبال على منتوجاتها.

ومنذ عام 2012، والشركة تقتطع من أجور المستخدمين دون التصريح بهم في صندوق الضمان الاجتماعي، ولم يكتشفوا ذلك إلا بعد مرور 4 سنوات، حيث قامت الشركة بطرد المتضررين بطريقة “تعسفية”، ومن دون أداء مستحقاتهم، بعد أن أعلنت إفلاسها.

 

وعلى الرغم من أن التغطية الصحية إجبارية، إلا أن الشركة المعنية كانت تتغاضى عن الأمر، ما جعل المتضررين يشكلون مكتبا نقابيا للدفاع عن حقوقهم، وفي كل مرة يتم استدعاء المسؤول عن الشركة من قبل النقابة قصد التحاور، فإنه يتهرب من الأمر .

وبسبب عدم الاستجابة إلى مطالبهم، رفع المتضررون دعوى قضائية عام 2017 ضد الشركة، وإلى حدود اللحظة لم يستفيدوا من ذلك.

وكشف المتضررون أن الشركة كانت تتملص من أداء الضرائب، وفواتير الماء والكهرباء، إلى جانب صندوق الضمان الاجتماعي، وهو ما زاد من تفاقم أزمتها.

رد المسؤول عن شركة “Santitix”.

اعتبر يوسف، مسؤول عن شركة النسيج، في اتصال هاتفي، مع موقع “اليوم 24″، أن المصنع عرف أزمة على مستوى تصدير المنتوجات المصنعة داخل الأسواق المغربية، بسبب المنتجات الواردة من خارج المغرب، والتي تعرف انخفاضا كبيرا في السعر.

ونفى يوسف أن يكون المستخدمون قد تعرضوا لأي طرد تعسفي، مشيرا إلى أن الشركة أعلنت إفلاسها، ولا يمكنها تعويض المتضررين.

وأضاف يوسف أن المتضررين، رفعوا دعوى قضائية على الشركة، من أجل إنصافهم، وقال: “أعتقد أن العدالة أخذت مجراها، وهناك مسطرة، وإجراءات متبعة في حالة ما ثبت الضرر”.

[youtube id=”bCG0Q90O_V4″]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.