المجلس الأعلى للتعليم يقدم نتائج بحثه الميداني عن "الأسرة والتربية"

14 مايو 2019 - 08:00

في خضم الجدل، والتعثر، اللذين يعرفهما تمرير القانون الإطار الخاص بالتعليم، يتجه المجلس الأعلى للتربية والتكوين للحسم في عدد من الآراء، والمشاريع المتعقلة بالتعليمين؛ الأساسي، والابتدائي، وكذا المتعلقة بأسر التلاميذ.

وكشف المجلس، في بلاغ صحفي، توصل “اليوم 24” بنسخة منه، عن جدول أعمال دورته السادسة عشرة، التي تنعقد، خلال يومي الثلاثاء، والأربعاء 14 و15 ماي، والتي ستتداول في مشروع تقرير ينتظر أن يمرره المجلس حول “جمعيات آباء، وأمهات التلاميذ: شريك أساس في تحقيق مدرسة الإنصاف، والجودة”.

كما تتضمن أعمال الدورة التداول في مشروع رأي يقدمه المجلس حول “تعليم الأشخاص في وضعية إعاقة: نحو تربية دامجة منصفة، وناجعة”، فضلا عن مشروع تقرير آخر عن “التعليم العالي في أفق 2030”.

كما ستعرف الدورة تقدم نتائج البحث الميداني “عن الأسر والتربية”، وكذا لوحة مؤشرات تتبع الرؤية الاستراتيجية للتربية والتكوين، خلال الفترة بين 2015-2018.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.