في الذكرى الثانية لاعتقاله.. والدة أحمجيق: أعيش عيدا مريرا وانتظر يوم الفرح

05 يونيو 2019 - 23:20

في مثل هذا اليوم، 5 يونيو من سنة 2017، أوقفت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، نبيل احمجيق، الذراع الأيمن لناصر الزفزافي، قائد “حراك الريف”.

هذا اليوم، والذي يصادف عيد الفطر، لن تنساه والدة نبيل، تقول والدموع تنهمر في عينيها، ” إنها تتذكر هذا اليوم بالكثير من المرارة، والحزن”.

وأفادت في حديثها مع “اليوم 24″، “من المفترض، أن يكون اليوم هو يوم عيد، لكن اليوم اعتقل ابني. مشاعري اليوم، هي مزيج من الحزن على اعتقال نبيل، وفي نفس الوقت، سعيدة من أجل خروج أبنائي الآخرين من مرارة السجن”، في الاشارة منها، إلى المعتقلين الذين شملهم العفو الملكي، بمناسبة عيد الفطر.

تتابع والدة أحمجيق، حديثها: ” أنا حزينة من عدم خروج ابني هو الآخر من السجن، لماذا لم يخرج؟ فلم يفعل شيئا يستحق أن يعتقل..”.

وزادت  المتحدثة ” كأي أم مغربية، أقضي وقتي هذا الصباح في المطبخ، وشريط اعتقال ابني يمر من أمام عيني، وقلبي حزين..، ما عساي أن أقول حسبي يالله ونعم الوكيل..”.

ويشار إلى نبيل أحمجيق يواجه الحكم بالسجن 20 سنة، بتهم مختلفة، على خلفية “حراك الريف”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.