جثة شاب على شاطئ سبتة تستنفر أمن المدينة المحتلة..حاول العبور سباحة إلى الضفة الأخرى

23 يوليو 2019 - 16:22

فاجعة جديدة في المدينة المحتلة، حيث عثرت قوات الحرس المدني الإسباني صباح اليوم الثلاثاء، على جثة شاب مغاربي في طرخال، بالنقطة الفارقة بين المدينة المحتلة والفنيدق. 

ونقلت صحيفة “إلفارو” صباح اليوم الثلاثاء، صورة للحرس المدني الإسباني لحظة عثوره على جثة الشاب المغربي، مضيفة أن الأمن بالمدينة الحتلة تلقى إنذارا بوجود جثة في مياه بحر المدينة، قبل أن تحل قواته بمكان الحادث.

وأكدت ذات المصادر ذاتها أنه لم يتم بعد التحقق من هوية الجثة التي تم العثور عليها صباح اليوم، مضيفة أنه يرجح أن تكون لشاب مغاربي، حاول الوصول بالسباحة إلى مدينة سبتة المحتلة.

ويتحمل رجال الحرس المدني مسؤولية انتشال الجثة، فيما تتكفل الشرطة القضائية بالمدينة المحتلة بمهمة فتح تحقيق لتحديد هوية الضحية.

 وظهرت جثة الشاب المغاربي صباح اليوم الثلاثاء في مياه شاطئ المدينة الحتلة، في الوقت الذي تعيش المدينة اليوم على إيقاع ارتفاع حركة العبور، وتزايد حركة “الحمالين” في هذا اليوم الذي خصص لنشاطهم.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي