بعد 20 سنة.. المغرب يعوض 80 شخصا من المختطفين في سجون "البوليساريو"

06 أغسطس 2019 - 11:59

طوى المغرب، اليوم الثلاثاء، صفحة مريرة من الاختطاف على يد جبهة “البوليساريو” الانفصالية، مست العشرات من المغاربة على مدى أزيد من عشرين سنة من القرن الماضي.

وأعلنت اليوم، أمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، عن تسليم المقررات التحكيمية، لفائدة ضحايا الاعتقال على يد البوليساريو، أو ذوي حقوقهم، في حالات المعتقلين الذين ماتوا سنوات بعد خروجهم من المعتقل.

واعتبرت بوعياش، أن ملفات المستفيدين اليوم، والذين يقدر عددهم بثمانين شخصا، ليست من ملفات الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي تتحمل أجهزة الدولة المغربية مسؤولية ارتكابها ولا من موظفيها أو الأفراد التابعي لها، إلا أن ما تعرضوا له من اختطاف ضدا على مقتضيات القانون الدولي، وتعرضهم للتعذيب الممنهج، طيلة اختطافهم، وحرمانهم من أبسط الضمانات القانونية وجهل أقربائهم بمصيرهم، فإن هيئة الانصاف والمصالحة أوصت بجبر ضررهم وذوي حقوقهم.

وتقول بوعياش إن مجلسها اعتمد على نظرية المخاطرة، التي تعتبر أن الدولة مسؤولة عن حماية مواطنيها وعن الأضرار التي تصيبهم وحتى إن لم تكن هي المسؤولة عن الأفعال.

كما اعتبرت بوعياش، أن الاجتهاد القضائي في القضاء الإداري بالمغرب، أقر إلى جانب المسؤولية التي ترتكز على الخطأ، مسؤولية الحماية من المخاطر، أخذا بعين الاعتبار طبيعة الضرر الذي يصيب الأفراد، وتعويضهم عن ذلك ضمن مبدأ مساواة المواطنين أمام أعباء العامة.

received_2293348764236769 received_2456810544554269 received_453261485228705

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.