وسط احتجاجات الشارع.. القضاء اللبناني يدعي على رئيس حكومة أسبق بتهمة "الإثراء غير المشروع"

24 أكتوبر 2019 - 10:20

وسط استمرار المظاهرات في الشارع، اتخذ القضاء اللبناني، أمس الأربعاء، قرار نادر، يقضي بالإدعاء على رئيس الوزراء الأسبق نجيب ميقاتي، وابنه، وشقيقه وعلى بنك عودة بتهمة “الإثراء غير المشروع”.

ونقلت وسائل إعلام لبنانية، تصريحات لميقاتي يعلق فيها على هذه الخطوة، إذ نفى هو وبنك عودة هذه الاتهامات، في وقت يأتي هذا الاجراء النادر في لبنان بعد يومين من إقرار حكومة الحريري رزمة إصلاحات تضمنت إعداد مشروع قانون لاستعادة الأموال المنهوبة، وإقرار قانون إنشاء الهيئة الوطنية لمحاربة الفساد قبل نهاية العام، في محاولة لاحتواء غضب الشارع الناقم على الفساد والهدر.

ويعد الشقيقان ميقاتي وهما من مدينة طرابلس، من أكبر أثرياء لبنان، وأدرجتهما مجلة “فوربس” الأميركية على قائمتها لأثرياء العالم لعام 2019، مقدرة ثروتهما بخمسة مليارات دولار يتقاسمونها مناصفة.

وأوردت وكالة الأنباء اللبنانية، أن النائبة العام الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون “ادعت على ميقاتي وابنه ماهر وشقيقه طه وبنك عودة بجرم الاثراء غير المشروع من طريق حصولهم على قروض سكنية مدعومة، وأحالتهم امام قاضي التحقيق الأول للتحقيق معهم”.

ويشهد لبنان منذ ليل الخميس الماضي تظاهرات حاشدة غير مسبوقة في تاريخ البلاد، على خلفية قضايا معيشية ومطلبية، يشارك فيه عشرات الآلاف من المواطنين من مختلف الأعمار من شمال البلاد حتى جنوبها مروراً ببيروت.

ويطالب المتظاهرون الذين يقطعون الطرق الرئيسية في البلاد برحيل الطبقة السياسية، وحاول الجيش فتح الطرق بالقوة اليوم الأربعاء في بعض المناطق، إلا أنه اصطدم في نقاط عدة برفض المتظاهرين الذين لا يزالون يتجمعون في امكنة عدة موزعة على أنحاء البلاد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.