والد الزفزافي يحكي رواية ابنه لأحداث راس الماء: أزالوا لناصر "سليب" وألبسوه لباسا أحمر كمعتقلي "غوانتانامو"!

15 نوفمبر 2019 - 21:00

خرج أحمد الزفزافي، والد “ناصر” المعتقل على خلفية أحداث “حراك الريف”، ليحكي تفاصيل ما جرى لابنه، قبل أيام بسجن راس الماء بفاس، بعد زيارته له.

وتحدث والد الزفزافي، في بث مباشر على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي، عقب زيارته اليوم الجمعة لابنه بسجن راس الماء، عن تفاصيل ما رواه له ابنه خلال الزيارة.

وقال الزفزافي الأب، إن موظفي السجن جردوا ابنه من “السليب”، وأعطوه لباسا داخليا آخر، كما سلموه بدلة حمراء، مثل التي لدى معتقلي “غوانتانامو”، بحسب قوله.

وتابع والد قائد حراك الريف، وهو يحكي تفاصيل ما جرى داخل سجن رأس الماء بفاس، “إنهم يعيدون تكرار ما وقع في الماضي بسجن تزمامارت ومراكز التعذيب”، وحمَّل المتحدث المسؤولية لمندوبية السجون.

وأكد الزفزافي الأب، أنه سيظل يدافع عن ابنه وباقي المعتقلين إلى آخر رمق، مؤكدا الإصرار على التوجه لجميع الهيئات في الداخل والخارج، لكشف الحقيقة وحماية المعتقلين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.