في حادث يعد الأكثر مأساوية.. وفاة 57 حالما بالهجرة إلى أوروبا على السواحل الموريتانية

05 ديسمبر 2019 - 11:20

في حادث يعد من بين الأكثر مأساوية، خلال السنوات الأخيرة، لقي 57 شخصا حتفهم، صباح أمس الأربعاء، بعد غرق سفينة كانت قادمة من غامبيا قبالة ساحل موريتانيا، حسب ما نقلته وكالة الهجرة التابعة للأمم المتحدة.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة، أمس، على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “تقول السلطات الموريتانية إن ما يصل إلى 57 شخصا لقوا حتفهم بعد غرق سفينة تقل مهاجرين قبالة سواحلها..”.

وأضافت المنظمة: “الناجون أبلغوا طاقم المنظمة الدولية للهجرة بأن السفينة غادرت غامبيا، الأربعاء الماضي، وعلى متنها ما لا يقل عن 150 شخصا”.

وكان الممر البحري المحفوف بالمخاطر من غرب إفريقيا إلى أوربا ذات يوم، طريقا رئيسيا للمهاجرين، الساعين إلى الحصول على فرص عمل، وحياة أفضل.

ويعد الحادث أحد أكثر الحوادث المأساوية، منذ أن ندرت المحاولات، بعدما كثفت إسبانيا الدوريات في منتصف العقد الأول من الألفية الثانية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.