بعد المصالحة .. بنشماش يستعد للجلوس إلى جانب كودار في اللجنة التحضيرية للمؤتمر

03 يناير 2020 - 12:43

بعد الإعلان عن طي صفحة الخلاف بين الفرقاء في حزب الأصالة والمعاصرة، يستعد الأمين العام للحزب حكيم بنشماش، للجلوس، لأول مرة، إلى جانب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، سمير كودار.

وأعلن حزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الجمعة، عن اجتماع الجنة التحضيرية للمؤتمر غدا السبت، برئاسة سمير كودار في سلا، حيث سيلقي الأمين العام بنشماش كلمته أمام أعضاء اللجنة، بحضور رئيسة المجلس الوطني فاطمة الزهراء المنصوري.

وينتظر أن تصادق اللجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة، غدا السبت، على تقارير اللجان المنبثقة عن اللجنة التحضيرية، والمصادقة على تاريخ المؤتمر الوطني الرابع.

يشار إلى أنه بعد معركة قضائية، واجتماع لقيادات “تيار المستقبل” بالأمين العام للحزب حكيم بنشماش، أعلن المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الأربعاء الماضي، عن طي صفحة الخلاف داخل الحزب، والقبول باللجنة التحضيرية التي يرأسها سمير كودار عن تيار “المستقبل”.

وأصدر المكتب السياسي للحزب، بلاغا أعلن فيه عن التفاعل بشكل إيجابي مع المبادرات الداعية إلى تحصين وحدة الحزب ولم شمل مناضلاته ومناضليه، والطي النهائي لصفحة الخلافات، والتعبئة القصوى من أجل استعادة وهج الحزب ومكانته داخل الحقل السياسي الوطني.

وأعلن المكتب السياسي كذلك، عن “التوجه بنفس وحدوي دامج نحو المؤتمر الوطني الرابع، كمحطة تنظيمية سياسية ينبغي أن يقدم فيها الحزب أجوبة واضحة لانتظارات المواطنات والمواطنين وللتحديات المتربصة بالبلد”، داعيا اللجنة التحضيرية المصادق عليها من طرف المجلس الوطني والتي يرأسها سمير كودار للاجتماع بكامل أعضائها يوم 4 يناير 2020، من أجل تحديد تاريخ المؤتمر في أقرب الآجال والتحضير الجماعي لكل الاستحقاقات السياسية والبرنامجية والتنظيمية واللوجيستيكية المرتبطة به.

وكان اتفاق أولي بين فرقاء البام قد جرى في اجتماع تلاه حفل غذاء، حضره عبد اللطيف وهبي القيادي البارز في تيار “المستقبل” مسنودا بفاطمة الزهراء المنصوري، ومحمد بنسعيد، فيما حضره من جانب تيار “الشرعية” كل من بنشماش نفسه، والعربي المحرشي، رئيس هيئة منتخبي الحزب، وأحمد التوهامي رئيس اللجنة التحضيرية التي شكلها بنشماش وأبطلت شرعيتها محكمة الاستئناف بالرباط مؤخرا، بالإضافة إلى محمد معزوز.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.