الفائز بـ"ستاند آب" 2020 يحكي عن مرارة نشأته في "الخيرية" بعد "رميه" رضيعا في حاوية أزبال - فيديو

29 يناير 2020 - 12:30

كشف الكوميدي، والملحن، حليم صابر، عن أسرار قاسية عاشها في طفولته، بعدما تخلى عنه والديه، ووجده رجال الشرطة في حاوية للأزبال، وعمره لم يتجاوز أسبوعا بعد.

[youtube id=”ye8NMNG46RE”]

وحكى الفائز بلقب برنامج “ستاند آب” في آخر دوراته، عن تجربته في تجاوز الصعوبات بعد نشأته في مؤسسة خيرية في غياب حضن الوالدين بعد قصة مبهمة، انتهت به في حاوية للأزبال، بعد أسبوع من ولادته، مشير إلى الكيفية التي استطاع بها تجاوز تلك المرحلة وتحقيق ذاته.

ووجه حليم رسالة إلى كل من له نفس وضعيته الاجتماعية، بأن لا يستسلم، معتبرا أن النجاح يصنعه الشخص بنفسه، لأنه هو المسؤول عنه، وليس شخصا آخر.

وفي الجانب الكوميدي، قال حليم إنه يعتزم التحضير لسكيتشات جديدة، والحضور عبر الويب، ولما لا المشاركة في أعمال تلفزية، بعد تحقيقه لقب” ستاند آب”، وتعرف الجمهور عليه.

وكشف الكوميدي الشاب للجمهور أن قدوته في المجال الكوميدي هم كل من جاد المالح، وحسن الفد، وسعيد الناصيري، الذين شاهدهم في طفولته.

ويملك حليم موهبة التلحين كذلك، وهي التي ساعدته في تجاوز مراحل نفسية صعبة عاشها، لذلك لا يعتزم التخلي عنها بعد احترافه الكوميديا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.