المكفوفون يراسلون اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي ويشتكون من حكومة العثماني

11 فبراير 2020 - 10:40

راسلت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب، اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، مساء أمس الاثنين، مطالبة بحق المكفوفين « في الإدماج داخل المجتمع، لاسيما حقهم في الوظيفة، وكذلك مجانية الصحة، والتعليم، والتكوين، إضافة إلى مجانية النقل ».

وأوضحت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب، في المراسلة المذكورة، أن « حكومة سعد الدين العثماني لم تقدم لهم سوى الظلم، والتهميش، والإقصاء، وقوانين لا تطبق، كبطاقة معاق، ومجانية الصحة، والنقل »، مطالبة « بمحاسبة كل المسؤولين المتورطين في إبقاء المكفوفين المعطلين في مستنقع الذل، والتهميش، والإقصاء، وأولهم رئيس الحكومة نفسه »، بحسب تعبيرهم.

وبعد أن هدد المكفوفون المعطلون بخوض مسيرات احتجاجية في مدينة وجدة، أمام الحدود الفاصلة بين المغربية، والجزائر؛ قالت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب، إن « المكفوفين لم ينهجوا خطوتهم الأخيرة، للمطالبة باللجوء الإنساني، إلا بعد غلق الأبواب في وجوههم ».

ودعت التنسيقية ذاتها، اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، إلى « إحداث شعب خاصة بالأشخاص المكفوفين، بمعاهد التكوين المهني »، مشيرة إلى أن « هذه الشريحة يتم إهمالها مقارنة بالأقسام الأخرى للمعاقين ».

وكان عدد من المكفوفين المعطلين حاملي الشهادات في المغرب، هددوا بخوض مسيرة احتجاجية نحو الحدود، التي تفصل بين المغرب، وجارته الجزائر، وذلك في مدينة وجدة، وتعد هذه الخطوة غير مسبوقة في سلسلة احتجاجاتهم، مطالبين بإدماجهم الفوري في سوق الشغل.

كما أن مجموعة من الأشخاص، المنتمين إلى التنسيقيّة الوطنية للمكفوفين المعطّلين حاملي الشهادات بالمغرب، سبق أن حاولوا اقتحام المعبر الحدودي في باب سبتة المحتلة، في يوليوز الماضي، في خطوة وصفت بالتّصعيديّة لطلب اللجوء الجماعي في الثغر المحتل.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي