تردي الوضع الصحي بشفشاون يدفع الساكنة للاحتجاج

17 فبراير 2020 - 08:00

نظم العشرات من ساكنة مدينة شفشاون، أمس الأحد، وقفة احتجاجية أمام المستشفى المحلي للمدينة، للتعبير عن تذمرهم من “التدني الخطير” في الخدمات الصحية المقدمة بالمستشفى.

ورفع المشاركون في الوقفة شعارات تطالب المندوب الإقليمي لوزارة الصحة، بإيجاد حلول للخصاص في الأطر الصحية الذي يعيشه المستشفى المذكور منذ مدة طويلة.

وشارك عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي صورا للوقفة مرفوقة بتعليقات حول الخصاص الذي يعيشه المستشفى على مستوى أطره الطبية.

وفي سياق متصل، تساءلت نوال إحدى الناشطات على موقع “فايسبوك” عبر صفحتها الشخصية وقالت: “كيف يعقل إقليم بحجم شفشاون لا يتوفر على أي طبيب إنعاش منذ شهور؟”.

وكتب ناشط آخر يدعى محمد على صفحته ب “فايسبوك” ” اللهم هذا منكر، اليوم سيدة كانت ستفقد حياتها لولا لطف الله..لم يكن في المستشفى أي طبيبة للولادة، ولا سيارة إسعاف، ما اضطر بنا إلى التوجه نحو مستشفى سانية الرمل بتطوان عبر سيارة أجرة!”.

ويعيش المستشفى المحلي بشفشاون، منذ شهور، خصاصا في الأطر الصحية، إذ سبق لعدد من المهتمين بالشأن المحلي أن دقو ناقوس الخطر، بسبب الخصاص في الأطر الطبية، الذي يشهده المستشفى.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.