"أحمد الخطابي أحد الوجوه البارزة في "حراك الريف" في البرلمان الاوربي!

17 فبراير 2020 - 19:40

حصل أحمد الخطابي، الملقب ب »سفير تماسينت »، أحد الوجوه البارزة في « حراك الريف »، على تأشيرة ذهاب لحضور لقاءا بالبرلمان الأوروبي، خلال الأربعاء المقبل.

أحمد الخطابي، الذي أدين قبل سنتين، بخمسة أشهر حبسا نافذا، بعد أن وجهت له تهمة « العصيان والتحريض على العصيان، بواسطة خطب القيت في أمكنة عامة »، وذلك إثر كلمة ألقاها داخل أسوار كلية الحقوق بمدينة مارتيل.

ومن المرتقب أن يحضر أحمد الخطابي، لقاءا، يوم الأربعاء المقبل بالبرلمان الأوروبي، حيث يستعد مجموعة من البرلمانيين الأوربيين لتقديم تقرير لهم حول مراقبتهم لمحاكمة معتقلي « حراك الريف ».

وقالت البرلمانية الأوربية، كاتي بيري، قبل أيام، إنها ستقدم رفقة اثنين من زملائها، صباح الاربعاء، تقريرا حول مراقبة أطوار محاكمة نشطاء حراك الريف.

البرلمانية ذاتها كانت قد أطلقت حملة لدعم ترشيح القيادي في حراك الريف ناصر الزفزافي لجائزة سخاروف لحرية الفكر، التي يمنحها البرلمان الأوربي، ووجهت رسالة إلى الملك محمد السادس، تلتمس منه العفو على الزفزافي لحضور الحفل النهائي للجائزة في بروكسل

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي