بعد لقائه بولد الغزواني.. بوريطة: الملك يسعى إلى علاقات استثنائية بين المغرب وموريتانيا

19 فبراير 2020 - 15:59

التقى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، صباح اليوم الأربعاء، بالرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، الذي استقبله بالقصر الرئاسي في نواكشوط.

وجاء ذلك في سياق الزيارة الرسمية، التي بدأها بوريطة، أمس الثلاثاء، إلى موريتانيا، والتي بددت شكوكا أثيرت، أخيرا، عن توتر العلاقات بين البلدين.

وأكد بوريطة، في تصريح لوكالة الأنباء الموريتانية، أنه قد أبلغ الرئيس الموريتاني حرص الملك محمد السادس على تطوير العلاقات بين البلدين، والرقي بها إلى أعلى المستويات.

وأضاف الوزير نفسه بأن “رغبة الملك هي أن لا تكون العلاقة مع موريتانيا عادية وإنما علاقة استثنائية بحكم ما يميزها من تاريخ ووشائج إنسانية وجوار جغرافي، وكذا من مصير مشترك، يوجب علينا مواجهة التحديات، التي لا يمكن التغلب عليها إلا معا”.

وأشار بوريطة إلى أن البلدين يخلدان هذه السنة “ذكرى اتفاق الأخوة، وحسن الجوار، الموقع عام 1980 بين المملكة المغربية، والجمهورية الإسلامية الموريتانية “، مؤكدا أن “لهذا الاتفاق اليوم أهمية أكثر من أي وقت مضى، باعتبار الأخوة، وحسن الجوار عنوانين أساسيين للعلاقة بين البلدين”.

وأضاف الوزير ذاته بأن ما هو أساسي اليوم هو استغلال هذا الظرف الإيجابي لتفعيل روح هذا الاتفاق، واستغلال كل الامكانيات المتاحة للارتقاء بهذه العلاقات نحو شراكة استراتيجية قوية.

وكانت موريتانيا قد منعت، قبل أيام، وزير ثقافتها، محمد ولد الغابر، بعدم السفر إلى المغرب للمشاركة في المعرض الدولي للنشر والكتاب، في الدارالبيضاء، ما أثار شكوكا حول وجود توتر في العلاقات بين البلدين، قبل أن تعود الحكومة الموريتانية إلى نفي وجود أي خلاف، بعد هذه الواقعة.

وخرج إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين بالخارج، في تصريح له، الأحد الماضي، نقله موقع “صحراء ميديا”، قال فيه إن الشائعات المنتشرة، حاليا، تدخل في إطار التشويش على العلاقات الجيدة بين البلدين، التي يسهر على متانتها قائدا البلدين، الملك محمد السادس، والرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.

وكانت وكالة الأنباء الألمانية “د.ب.أ” قد أكدت في وقت سابق بأن وزير الثقافة الموريتاني كان من المقرر أن يتوجه إلى المغرب للمشاركة في معرض الكتاب، لكن وصلته أوامر بعدم السفر.

وخرجت وزارة الثقافة الموريتانية، بعد ذلك، ببيان توضيحي حول ذات الواقعة، قالت فيه إن تعليمات صدرت للوزير بتقديم انشغالاته الإدارية على المشاركة في معرض الدارالبيضاء، مشددة في الوقت ذاته على اهتمامها بالمعرض الدولي للكتاب والنشر في المغرب، وتثمينها لاختيار موريتانيا ضيف شرف.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.